• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

مشاعر الحسرة والحزن تسيطر على الشعباوية

5 أسباب وراء العودة السريعة إلى «دنيا المظاليم»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 مارس 2016

شمسه سيف (أبوظبي)

لم يمنع إعلان الهبوط الرسمي للشعب إلى مصاف أندية الأولى بالخسارة أمام دبا الفجيرة بهدف ضمن «الجولة 21» لدوري الخليج العربي، جمهور «الكوماندوز» من إبداء مشاعر الحسرة والحزن على الحال الذي وصل إليه الفريق، رغم الإيمان العميق لدى قطاع واسع من الجمهور بأن الشعب هبط منذ وقت مبكر، في ظل النتائج السلبية التي رافقت أداء الفريق منذ انطلاقة مشواره في المنافسة.

وضرب جمهور «الكوماندوز» أروع الأمثال في تفانيه ودعمه للفريق في أحلك المواقف والظروف، ويحسب لجمهور الشعب العاشق وجوده، حتى المباراة الأخيرة، في مدرجات ستاد خالد بن محمد وهو وضع غير مألوف لجماهير أندية دوري المحترفين، التي يعمد أغلبها إلى مقاطعة مباريات الفريق في حال التعثر في نتيجة أي مباراة.

وأبدى عشاق الشعب استياءهم من الحال الذي وصل إليه الفريق، والذي لم يقو على مقارعة أندية المحترفين، في ظل الأخطاء الإدارية المستمرة حسب رؤية الجمهور، حيث حمّل الجمهور مجلس إدارة النادي السابق المسؤولية كاملة في تردي النتائج من واقع غياب الرؤية الفنية في اختيارات اللاعبين على مستوى الأجانب والمواطنين، أو حتى الأجهزة الفنية، ليستمر الحال في برنامج الإعداد للموسم والنتائج السلبية في انطلاقة المشوار، والتي أثرت بشكل سلبي على الفريق، وقضت حتى على آمال تدارك الأوضاع في النصف الثاني من الموسم.

واتفقت آراء جمهور «الكوماندوز» على أن مشاكل الشعب التي أفضت إلى هبوطه السريع إلى مصاف أندية الأولى لم تكن وليدة الموسم الحالي، وإنما نتاج سياسات خاطئة استمرت على مدى سنوات طويلة أهملت فيها الإدارات المتعاقبة أبناء النادي من اللاعبين المواطنين، واعتمدت على انتداب لاعبين لم يقدموا المستوى المطلوب، حتى على صعيد أنديتهم السابقة، علاوة على الاختيارات الخاطئة في الأجانب، والتي أكدت غياب الرؤية الفنية.

ولخص جمهور الشعب في رده على استطلاع الحساب الرسمي لـ «الاتحاد الرياضي» في موقع التواصل الاجتماعي «تويتر» أسباب هبوط الشعب قبل 5 جولات من نهاية المسابقة، في خمس نقاط أساسية تتحمل مسؤوليتها الإدارة السابقة، والتي تعد أحد أهم الأسباب، علاوة على سوء الإعداد، بالإضافة إلى اختيارات اللاعبين الخاطئة، وضعف الجهاز الفني، فضلاً عن الظروف التي لاحقت الفريق بتغيير شامل في الإدارة، مما زاد الأمر سوءا بعدم الاستقرار، ليودع الشعب دوري المحترفين للمرة الثالثة في تاريخ مشاركاته، حيث جاء الهبوط الأول في النسخة الأولى موسم 2008- 2009، فيما كان الهبوط الثاني للفريق في موسم 2013- 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا