• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم تطلق ورشة الكتابة للطفل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 08 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

أعلنت مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم، المؤسسة الرائدة في نشر ونقل وتوطين المعرفة، عن إطلاق المرحلة الثانية من فئة الكتابة ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، والتي تتضمن تنظيم ورشة عمل تدريبية في حقل الكتابة للطفل وتستمر لمدة 6 أشهر على أن تتولى الكاتبة والمدربة التونسية «وفاء المزغني» تدريب الكُتَّاب من مواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، لتأهيلهم وصقل مواهبهم في مجال الكتابة للطفل. وحول إطلاق المرحلة الثانية من فئة الكتابة ضمن برنامج دبي الدولي للكتابة، قال جمال بن حويرب العضو المنتدب لمؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم: إن برنامج دبي الدولي للكتابة الذي تم إطلاقه بتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم رئيس المؤسسة، يهدف عبر فئتيه «الكتابة وتبادل الكُتَّاب» إلى تخريجِ جيل من المواهب الناشئة في مجال الكتابة، وذلك عبر تدريبهم وصقل مواهبهم الأدبية بمساعدة مجموعة من الخبراء والمتخصصين وروَّاد الكتابة في العالم العربي في حقول الكتابة المختلفة. بدورها، أثنت الكاتبة وفاء المزغني على جهود مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم في نشر المعرفة وتعزيز القدرات الكتابية للمواهب الناشئة.

وقالت: إن الاستثمار في الطفل يعني الاستثمار في المستقبل، ودولة الإمارات العربية المتحدة ومؤسساتها أدركت أهمية ذلك عبر طرح البرامج والمبادرات التي تصقل مواهب وإمكانات الطفل الإماراتي والعربي. وتأتي ورشة الكتابة الإبداعية في حقل الكتابة للأطفال ضمن استراتيجية قائمة على تشجيع الكتابة الإبداعية في هذا الحقل بهدف إثراء المكتبات العربية بمحتوى يشجِّع على الابتكار، ويتناسب مع شخصية وعقلية طفل القرن الـ21 الذي يتطلع إلى نوعية من الكتابة تحمل الأفكار الخلاقة، وتُكسبه آليات التعليم المتطور بأسلوب ذكي يخلو من المباشرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض