• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

إيران تهدد بالرد عسكرياً على أي هجوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مارس 2007

عواصم- وكالات الأنباء:حذرت إيران أمس من إن أي محاولة من جانب دول الغرب لعزلها، عن طريق فرض عقوبات عليها ستفشل، مؤكدة تمسكها بمواقفها ورافضة الرضوخ للضغوط بشأن ملفها النووي، ومحذرة في الوقت نفسه من إن أي هجوم عليها سيقابل برد عسكري.

وقال الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد أمس في كلمة أمام حشد من مدينة يزد عزل إيران لن يسبب أي أذى لإيران بل سيؤدي بالقوى الدولية إلى العزلة، مؤكدا ان شعبه عزل القوى الكبرى و''سيدافع صفا واحدا عن حقه المشروع'' في هذا المجال. وأضاف ''ان كنتم تعتقدون انكم سترغمون الشعب الايراني على الاستسلام من خلال استخدام المؤسسات التي انشأتم واتخاذ اجراءات، فانكم تخطئون''.وقال نجاد إن ''الشعب الإيراني يعرف الطريق المؤدية الى العظمة''.

من جهته اعلن كبير المفاوضين الإيرانيين في الملف النووي علي لاريجاني أمس إن بلاده ''متمسكة بمواقفها بشأن الملف النووي'' ولن ترضخ لضغوط القوى الكبرى التي تبحث في قرار جديد لمجلس الامن يشدد العقوبات عليها. وقال لاريجاني في تصريحات اوردتها وكالة مهر شبه الرسمية ''اننا متمسكون بمواقفنا بحزم واي خطأ في الحسابات ترتكبه الدول الاخرى سيلحق بها الضرر''، معتبرا أن إصدار قرار جديد ضد بلاده سيكون ''اشارة الى حقد'' الدول الكبرى عليها. وسئل عن احتمال توجيه الولايات المتحدة أو إسرائيل ضربة عسكرية الى المنشآت النووية الايرانية، فقال لاريجاني إن ''اي هجوم عسكري سيقابل برد عسكري''.

إلى ذلك حذر وزير الخارجية الايراني منوشهر متقي أمس من جانبه من مغبة تشديد العقوبات الدولية على بلاده مؤكدا انها ستؤدي الى اجراءات ''مماثلة'' من جانب ايران. واوضح في مؤتمر صحافي خلال زيارة لسلوفينيا ان القوى الكبرى ''ستتلقى الرد الذي يتناسب مع ماستقرره، ففي حال اختارت الحل الدبلوماسي فاننا على استعداد تام للتجاوب والعكس بالعكس''. واضاف ان تقرير عقوبات جديدة على طهران ''سيعقد الامور على الجميع'' موضحا انه لم يفقد ''الامل في التوصل الى حل تفاوضي''.

من جهة أخرى تأمل الدول الست الكبرى أن تضع لاحقا اللمسات الاخيرة على مشروع قرار يفرض عقوبات جديدة على ايران، وقال السفير البريطاني لدى الامم المتحدة إمير جونز باري بعد المفاوضات التي شارك فيها أمس الأول مع ألمانيا وباقي الدول الخمس دائمة العضوية ''لا توجد صعوبات، بقيت فقط مسألة أو اثنتان بحاجة الى حسم.'' ... المزيد