• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الاحتلال يهدم منزلاً في القدس ويكثف الاعتقالات في الضفة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مارس 2007

غزة - ''الاتحاد'': هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي أمس منزلاً في منطقة وادي الحمص في قرية صور باهر جنوب شرق القدس الشريف، يعود المنزل للمواطن عطا أبو سرحان، ومساحته نحو 180 متراً مربعاً بحجة عدم الترخيص، وألقت قوات الاحتلال بأفراد الأسرة في العراء، وسط أجواء وأحوال الطقس الماطرة والباردة وبكاء وصراخ الأطفال.

وتسود حالة شديدة من التوتر والاحتقان المنطقة، بينما يهدّد شبح الهدم منازل أخرى في المنطقة، كان أصحابها قد تلقوا إشعارات وإخطارات بالهدم بالرغم من فرض غرامات مالية باهظة عليهم. واستنكرت الجمعيات والمؤسسات الحقوقية المحلية عمليات الهدم، وأكدت في بيانات منفصلة، اليوم، أنها تأتي في إطار سياسات التطهير العرقي في المدينة المقدسة.

واعتدت قوات الاحتلال في مدينة الخليل خلال مداهمات على الشاب عوني عبد الغفار حرباوي بالضرب، واعتقلت شادي عادل يعقوب زغير ''24 عاماً'' بعد أن داهمت منزله في شارع السلام في المدينة، واعتقلت الشاب عدنان إبراهيم محمد أبوعرام ''30 عاماً'' من بلدة يطا والشاب عصام محمود عبد الرحمن قوقاز ''24 عاماً'' من بيت أمر بالخليل، وشددت من تدابيرها العسكرية في مختلف أنحاء المحافظة.

كما اعتقلت قوات الاحتلال في بلدة الخضر، جنوب بيت لحم ثلاثة شباب هم: عيسى عبد الناصر أحمد صبيح ''20 عاماً''، ومحمد سعيد موسى دار موسى ''19 عاماً''، وإياد عمر عيسى ''24 عاماً'' وهو يعمل مدرساً في إحدى مدارس القرية.

وشنت قوات الاحتلال حملة اعتقالات في مدينة نابلس وضواحي رام الله وبيت لحم، طالت سبعة من نشطاء ''فتح'' و''حماس'' بدعوى أنهم مطلوبون لأجهزة الأمن الإسرائيلية. وفي رام الله تم اعتقال شخص على حاجز ريمونيم شرقي المدينة، في أعقاب العثورعلى سلاح من صنع محلي في سيارته، وفي نابلس اعتقل كل من ناصر ''22 عاماً'' ومحمد الصادق ''21 عاماً'' وفي بيت لحم تم اعتقال الشاب إياد عمر عبد الله عيسى ''24 عاماً'' ويعمل مدرساً في بلدة الخضر.

واقتحمت قوات الاحتلال مخيم عسكر للاجئين شرق نابلس وقرية عورتا المجاورة جنوب شرقي المدينة في أعقاب تعرض سيارة إسرائيلية لإطلاق نار في المنطقة، أطلقت قوات الاحتلال النار والقنابل المضيئة بشكل عشوائي على المواطنين، واعتقلت قوات الاحتلال شادي عادل زغيّر ''24عاماً'' من مدينة الخليل وعصام محمود قوقاز ''24عاماً'' من بلدة بيت أمر، وعدنان إبراهيم أبوعرام ''30عاماً'' من بلدة يطا.

وفي المقابل أعلنت كتائب شهداء الأقصى مسؤوليتها عن قصف ''سديروت ومستوطنة ''نير عام'' بـ4صواريخ من طراز '' ياسر''.