• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

الحكومة الفلسطينية تؤدي القسم اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مارس 2007

عمان ـ جمال ابراهيم والوكالات:

أعلن الناطق بلسان الحكومة الفلسطينية غازي حمد مساء أمس الانتهاء من جميع الاجراءات المتعلقة بتشكيل حكومة الوحدة الوطنية موضحا أن وزراء الحكومة سيؤدون القسم الدستوري اليوم وأن الحكومة ستعرض على المجلس التشريعي لنيل الثقة بعد غد السبت. وكانت المحادثات قد استمرت أمس بين الرئيس محمود عباس وهنية لتشكيل الحكومة، ولم يؤثر عليها تجدد الاشتباكات بين مسلحين من ''فتح'' بقيادة عباس، وآخرين من ''حماس'' التي ينتمي إليها هنية. إلى ذلك اتفقت الاردن والسعودية ومصر أمس، على حشد الدعم في القمة العربية المقبلة لتبني المبادرة العربية للسلام مع إسرائيل التي تطالب بتعديلها. وقال العاهل الأردني الملك عبد الله الثاني لوزير الخارجية السعودي الأمير سعود الفيصل ووزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط اللذين اجتمعا بوزير الخارجية الاردني عبد الإله الخطيب، إنه يجب ''أن تعمل الدول العربية مجتمعة على توحيد مواقفها، وبخاصة فيما يتعلق بإعادة الزخم لمبادرة السلام العربية التي التزم بها العرب في قمة بيروت .''2002

وانتقدت السعودية اسرائيل يوم الثلاثاء لوضعها شروطا مسبقة لمحادثات السلام في الشرق الاوسط وحثتها على قبول المبادرة العربية وبحث التفاصيل لاحقا. وقال وزير الخارجية المصري أحمد أبو الغيط إنه تم إبلاغ السفير الإسرائيلي في القاهرة شالوم كوهين أنه ''لا تعديل ولا موافقة على أي تعديل للمبادرة العربية''. وقال المتحدث باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل أبو ردينة ''نرفض إجراء أي تعديل على مبادرة السلام العربية''. وقالت اسرائيل إنها لا تستطيع قبول بعض الشروط في المبادرة منها الانسحاب من كل الأراضي التي احتلتها في حرب 1967 مقابل الاعتراف بها وعودة القدس واللاجئين الفلسطينيين الى ديارهم. وفي رده على هذا الموقف الاسرائيلي، قال وزير الخارجية الأردني إنه اتفق مع الفيصل وأبوالغيط ،على أن المبادرة العربية تمتلك جميع العناصر الضرورية لتسوية شاملة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال