• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

توقع تقديم مستوى فني متميز

مهدي علي: الخبرات الدولية أهم أسلحة الأهلي في نهائي الأبطال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

معتز الشامي (دبي)

أكد المهندس مهدي علي مدرب منتخبنا الوطني، ثقته في نجاح الأهلي في تقديم مستوى متميز بنهائي دوري أبطال آسيا أمام جوانزو الصيني، نتيجة تمتع الفريق بالثقة والإمكانيات اللازمة لإسعاد شعب الإمارات بمختلف انتماءاته الكروية.

وبدا مدرب «الأبيض»، سعيداً بحالة الالتفاف التي تنتشر في دوري الخليج العربي، خلف ممثل الوطن، والتي تعكس شعار «البيت متوحد»، الذي أصبح واقعاً ملموساً في كل المشاركات الخارجية لأنديتنا، حيث يكون الهدف هو اسم وسمعة الكرة الإماراتية، على أمل مواصلة إسعاد الشارع الرياضي الإماراتي في شتى المحافل.

وشدد مهدي على ثقته الشديدة في لاعبي الأهلي، سواء الدوليين أو الأجانب أو باقي تشكيلة الفريق، نظراً لما يملكون من خبرات دولية تعتبر عاملاً حاسماً ومهماً في النهائي، وأوضح أن الاستقرار الفني والإداري، الذي يتوافر للأهلي سوف يكون من أهم عوامل تحقيق الإنجاز، وكانت أيضاً أهم عوامل الوصول إلى تلك المرحلة من البطولة القارية، رغم صعوبة المشوار.

وقال مهدي «وصول الأهلي لهذه المرحلة إنجاز يترجم توجيهات سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس مجلس دبي الرياضي رئيس النادي الأهلي، الذي وجه بضرورة المنافسة القارية على لقب آسيا، وأيضاً يحسب للاعبين، وللجهازين الفني والإداري، ولمجلس الإدارة بقيادة عبد الله النابودة».

وأضاف «سعداء بوصول الأهلي إلى هذه المرحلة، وما يسعدنا هو إطلاق شعار، «آسيا يا وطن»، الذي يعمق معاني الانتماء خلف كل من يمثل الوطن، بغض النظر عن لون القميص الذي يرتديه، وكلي ثقة في قدرة الأهلي على تحقيق الإنجاز والمنافسة بقوة على اللقب والظفر به، في ظل التحضير الجيد للفريق، فضلاً عن وفرة العناصر المميزة في تشكيلة الفرسان».»

ولفت مهدي إلى أن نجاح الأهلي في المهمة وحصد اللقب متى ما تحقق ذلك، سوف يفيد نفسياً وفنياً إلى حد بعيد، وسيكون لهذا الإنجاز بعد أكبر وأعمق من مجرد فوز الفريق بلقب قاري، وقال «المنافسة على مستوى نهائي دوري أبطال آسيا، تسهم في بناء ثقة لباقي أنديتنا، كما تساعد أيضاً في منح اللاعبين الدوليين خبرات قارية أكبر وأهم وأشمل، تفيد مع المستقبل، خصوصاً في مسيرة المنتخب الوطني، التي تتطلب تسخير كل الإمكانيات الفردية لخدمة «الأبيض» في شتى المحافل».

وأوضح مهدي أن لاعبي الأهلي الدوليين بصفوف المنتخب، لديهم عزيمة وإصرار كبير على ضرورة تحقيق الإنجاز، وقال «كلنا ثقة في قدرة لاعبي الأهلي على عبور محطة الضيف الصيني في لقاء الذهاب وتحقيق نتيجة إيجابية».

وتمنى مدرب منتخبنا الوطني، أن يتطور الاهتمام بالمنافسة الآسيوية في المستقبل، بحيث يكون شعار «آسيا يا وطن»، مستمراً مع باقي الأندية الإماراتية، وقال «أتمنى أن نرى فريقاً إماراتياً في النهائي القاري في كل نسخة من نسخ البطولة، خلال السنوات القليلة القادمة، الكرة الإماراتية تستحق ذلك، لأنها تمتلك اللاعبين والمهارات والأندية صاحبة الإمكانيات الفنية والمادية، ولا يبقى إلا عامل الثقة بالنفس، وأتوقع أن يزيد ويتضاعف، حال حقق الأهلي لقب النسخة الحالية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا