• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م
  11:38     فوز المرشح الديموقراطي في انتخابات ولاية الاباما لمجلس الشيوخ     

إطلاق برنامج فحص المقبلين على الزواج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مارس 2007

الشارقة - آمنة النعيمي:

أكد معالي حميد القطامي وزير الصحة أن الوزارة قامت بوضع برنامج حديث ومتكامل لفحص المقبلين على الزواج كافة على أرض الإمارات دون استثناء، مشيراً إلى أن البرنامج سيرى النور خلال الأيام القادمة، مشيداً بالدور الكبير للبرنامج في حماية المجتمع من الأمراض الوراثية والفيروسية المنقولة جنسياً، جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها في الاحتفال الذي نظمته كل من إدارة نقل الدم والأبحاث بوزارة الصحة وجمعية أمراض الثلاسيميا لدعم مرضى الثلاسيميا من غير المواطنين بمركز نقل الدم بالشارقة. وتطرق إلى حجم مشكلة مرضى الثلاسيميا في الدولة، وقال: ''إننا وجدنا 580 حالة ثلاسيميا سجلت حتى عام 2006 على مستوى الدولة، والتي منها 537 حالة قديمة و43 حالة جديدة''.

وأكد أن الوزارة لم تأل جهداً في توفير الوحدات الدموية لهؤلاء الأطفال وبمواصفات خاصة دون مقابل للجميع ودون استثناء وسوف نتعهد بتوفير أي كمية مطلوبة من الوحدات الدموية للجميع وإلى الأبد.

وقال: ''إننا نعمل معاً وجمعية الإمارات للثلاسيميا للتواصل نحو دعم هذا البرنامج من خلال توفير دواء الدسفرال ولمدة عام كامل مع الأجهزة الخاصة بإزالة نسبة الحديد الزائدة بالدم وبأحدث التقنيات لهؤلاء الأطفال من غير المواطنين على مستوى إمارة الشارقة، إذ نسعى لدعم باقي الحالات على مستوى الدولة''. وقال عبد الباسط مرداس مدير جمعية الإمارات للثلاسيميا: ''إن دولة الإمارات تعتبر من الدول التي ترتفع فيها نسبة حاملي مرض الثلاسيميا وهذا المرض الوراثي يتسبب بفقر دم يحتاج لعلاجه نقل دم كل 3 أسابيع مدى الحياة''.

وأكد أمين بن حسين الأميري وكيل وزارة الصحة المساعد لخدمات نقل الدم والأبحاث إنه يتم جمع حوالي 80 ألف وحدة دم سنوياً على مستوى الدولة، وتذهب منها حوالي أكثر من 10 آلاف وحدة دموية لحالات الثلاسيميا سنوياً وبنسبة تقدر بـ 12,5 بالمائة، وقال إن الوحدات الدموية لها مواصفات قياسية ومنها أن يكون العمر الافتراضي لهذه الوحدة الدموية أقل من خمسة أيام، وأن تكون خلايا دموية حمراء مركزة، ويتم نزع أو إزالة الخلايا الدموية البيضاء منها لتجنب مضاعفات نقل الدم وبطريقة تقنية عالية الجودة. وشكرت ذكرى ناصر إحدى مرضى الثلاسيميا الجهود التي تبذلها الدولة متمثلة بالوزارة في الاهتمام بمرضى الثلاسيميا، داعيةً الجميع للخضوع لفحص ما قبل الزواج حتى تحل المشكلة من جذورها، والتبرع بالدم، وفي ختام الحفل قام الوزير بتوزيع الأدوية والأجهزة الخاصة بمرض الثلاسيميا على المرضى.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال