• الثلاثاء 30 ذي القعدة 1438هـ - 22 أغسطس 2017م

تغييرات في المخطط العام للاحتفاء بمرور 20 عاماً على الانطلاق

دبي تدشن «بوابة العالم» غداً لاستقبال 5 ملايين زائر للقرية العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبد العظيم (دبي) تدشن دبي غداً «بوابة العالم» لاستقبال أكثر من 5 ملايين زائر متوقع للقرية العالمية في موسمها العشرين والذي سيمتد حتى التاسع من شهر أبريل 2016، بحسب أحمد حسين بن عيسى، الرئيس التنفيذي للقرية الذي كشف عن إنجاز المرحلة الثانية من المخطط الجديد للقرية. وتضمنت المرحلة الثانية من المخطط الجديد للقرية إقامة مدخل جديد أطلق عليه اسم «بوابة العالم» الذي يحتوي على 40 نقطة للدخول، و40 منفذاً لشراء التذاكر، ويمكن الوصول إليه من خلال مجموعة قطارات جديدة مخصصة لنقل الزوار مجانا من مواقف السيارات إلى البوابة، على مدار اليوم، وبقدرة استيعابية تصل إلى 60 راكبا في الرحلة الواحدة للقطار الواحد. وشملت عملية التطوير، التي بدأت القرية في تنفيذها مباشرة بعد انتهاء الموسم الماضي، كل مرافق وأجنحة القرية حيث تمت زيادة مساحات التجزئة بنسبة 15% في ظل توقع ارتفاع المبيعات لأكثر من ملياري درهم هذا الموسم، فضلا عن إعادة تصميم العديد من الأجنحة والمساحات الخضراء، بالإضافة إلى مواقف السيارات التي زادت طاقتها لاستيعاب 18 ألف سيارة. وأكد ابن عيسى أن التغيرات الواسعة التي أجرتها القرية على مخططها هذا الموسم جاءت بناء على نتائج استطلاعات للرأي أجرتها القرية خلال الدورات السابقة وتهدف إلى تلبية تطلعات زوار القرية وترسيخ جاذبيتها كوجهة رئيسية للثقافة والتسوق والترفيه، بما يتماشى مع رؤية حكومة دبي، مع اتباع أفضل النظم والمعايير العالمية الخاصة بصناعة الترفيه. وأوضح أن تحديد بوابة واحدة رئيسية للقرية لدخول الزوار سيكون بمثابة رحلة قصيرة للزوار تأخذهم لاستشراف أبرز معالم العالم التي تحيط بجانبي المدخل، لافتاً إلى أنه لن يكون هناك ازدحام على البوابة خاصة أن بوابة العالم ستتضمن 40 مدخلاً و40 منفذاً لبيع التذاكر وهي أعداد أكثر في مجملها عن المنافذ التي كانت متاحة عبر جميع البوابات في الدورة السابقة، مشيراً إلى أن القرية ستتيح للمرة الأولى شراء التذاكر عبر الإنترنت من خلال تطبيق القرية العالمية، وكذلك عبر أكشاك خاصة للشراء الذاتي للتذاكر عند مدخل القرية. 32 جناحاً يشهد الموسم العشرون مشاركة 32 جناحاً تمثل أكثر من 75 دولة، وفيما تشارك روسيا واليابان بأجنحة جديدة للمرة الأولى، يعود جناحا إندونيسيا وفلسطين ليفتتحا أبوابهما من جديد خلال هذا الموسم، كما خضعت واجهات الأجنحة لإعادة التصميم بأسلوب فني يضفى المزيد من الروعة والتشويق على تجربة ضيوف القرية العالمية. وتضم الأجنحة المشاركة في القرية العالمية كلاً من أفغانستان، وإفريقيا، والأميركتين، والبحرين، والصين، ومصر، وتونس، والهند، والعراق، وإيران وإيطاليا، وفلسطين، والمملكة العربية السعودية، والكويت، ولبنان، والمغرب، وباكستان، والفلبين، وقطر، وإسبانيا، وجناح سنغافورة وماليزيا، وإندونيسيا، وسوريا، وتايلاند، وتركيا، والإمارات العربية المتحدة، واليمن، واليابان وروسيا، وجناح ألمانيا وفرنسا والمملكة المتحدة، بالإضافة إلى أجنحة مؤسسة خليفة للأعمال الإنسانية وجناح فرصتي. وأشارت القرية العالمية إلى أن الموسم العشرين سيقدم طيفاً واسعاً من الفعاليات والأنشطة التي تعتبر أكثر ضخامة وتشويقاً وتنوعاً مقارنة بالمواسم الماضية، وذلك في إطار عمليات التطوير والتحديث الشاملة التي أجرتها على مرافقها ومنشآتها، إلى جانب الفقرات الترفيهية والفنية الجديدة التي تمت إضافتها إلى برامجها، بهدف تعزيز تجربة الضيوف. وتعتبر القرية العالمية وجهة فريدة ومتكاملة للتمتع بأرقى تجارب التسوق، والترفيه، والمرح، فعلى مدى المواسم السابقة، أخذت القرية العالمية ضيوفها في رحلة مميزة عبر العالم، وقدمت فعاليات استثنائية مزجت من خلالها بين روعة المناظر الخلابة، والفقرات الفنية والموسيقية الممتعة، والعبق الذي كان ينضح بأرجاء المكان، حيث اختبر الضيوف خلالها صخب الأسواق، وتعلموا الكثير عن مختلف الثقافات المتواجدة على أرض القرية العالمية، التي تزخر بأجواء الدول المشاركة. وتسعى القرية العالمية خلال الموسم الجديد لتحقيق العديد من الإنجازات المهمة، بدءاً بتعزيز المرافق والمنشآت التي تركز على تلبية احتياجات الضيوف، مروراً بالعروض الجديدة الشيّقة التي يشارك فيها مجموعة من الفنانين العالميين، ووصولاً إلى أجنحة الدول التي ستشارك لأول مرة، ما يسهم في توفير أفضل تجربة ترفيهية لضيوف القرية العالمية. 159 يوماً من التسلية والترفيه دبي (الاتحاد) قال الرئيس التنفيذي للقرية العالمية «نترقب بشغف افتتاح بواباتنا واستقبال ضيوفنا للاستمتاع بالموسم العشرين في القرية العالمية، فقد عملنا بجهد وأصغينا باهتمام لمقترحات ضيوفنا لنتمكن من تقديم أفضل تجربة لهم على الإطلاق، محورها التسلية والترفيه على مدى 159 يوماً». وأشار بن عيسى إلى أن التطورات والتحسينات التي تم إدخالها إلى الموسم العشرين، تأتي في سياق استراتيجية النمو التي بدأتها القرية العالمية وتمتد لخمس سنوات، بهدف مواكبة رؤية دبي 2020 الرامية إلى زيادة عدد السياح القادمين للإمارة، عبر التركيز على السياحة العائلية التي تشكل المحور الرئيس في رؤية دبي السياحية. وأضاف: «تعتبر القرية العالمية الوجهة الأمثل للعائلات والأفراد في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط، حيث سيقدم الموسم الجديد العديد من المفاجآت المبتكرة والشائقة، فضلاً عن مرافق الترفيه المتطورة التي تقدم لضيوفنا تجارب لا تنسى، وتدفعهم للعودة وتكرار زيارتهم مرة أخرى». وأشار بن عيسى إلى أن القرية العالمية حرصت في موسمها العشرين على مراعاة احتياجات ضيوفها، بدءاً من لحظة الدخول ووصولاً إلى مشاركتهم في الفعاليات الترفيهية، والتسوق، والاستمتاع بتناول وجبات الطعام في سلسلة المطاعم المتنوعة والأكشاك المتوافرة في أرجاء القرية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا