• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

30 ٪ نمو مبيعات «الذهب والمجوهرات» خلال «دبي للتسوق»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

(دبي - الاتحاد)

دبي (الاتحاد)

نمت مبيعات الذهب والمجوهرات خلال مهرجان دبي للتسوق في دورته العشرين بنسبة 30%، منذ انطلاقته في 2 يناير الماضي، بحسب توحيد عبدالله، رئيس مجلس إدارة مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي.

وقال عبدالله: إن النسخة العشرين من مهرجان دبي للتسوق التي تختتم الاثنين المقبل تشهد إقبالاً منقطع النظير من الزوار والمتسوقين، حيث سجلت نمواً في مبيعاتها بنسبة 25% إلى 30% خلال فترة المهرجان، وترجع هذه الزيادة إلى العروض الترويجية الأضخم على الإطلاق في المنطقة، أهمها سلسلة دبي الاحتفالية التي دخلت مؤخراً موسوعة جنيس للأرقام القياسية، بالإضافة إلى السحوبات اليومية والأسبوعية على 100 كيلو جرام من الذهب و40 قيراطا من الألماس.

وبين أن مهرجان دبي للتسوق يعتبر واحدا من أهم الفعاليات عالمياً، والتي ينتظرها عشاق التسوق حول العالم، ويعزز المهرجان قطاعات عدة مثل قطاع التجزئة والضيافة وقطاع الطيران، ما يعزز الاقتصاد غير النفطي مضيفاً شهراً جديداً للسنة المالية في دبي، وتشير التقارير التي جمعتها مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي إلى أن الأيام الأولى من 2015 شهدت أداءً أفضل مقارنة بالعام 2014.

وقررت مجموعة الذهب والمجوهرات في دبي تمديد فترة العروض الترويجية حتى الخامس من فبراير المقبل.

وأكد توحيد عبدالله أن معدلات النمو تأتي تتويجا لجهود المجموعة للنهوض بقطاع تجزئة الذهب، وتتويج رؤية دبي وجهة عالمية للذهب، لافتا إلى أن انخفاض أسعار الذهب ونمو أعداد السياح القادمين إلى دبي من أهم عوامل النهوض بالقطاع.

وأشار الى أن ما تشهده دبي من زيادة مطردة في مبيعات الذهب، يعود إلى تراجع أسعاره في العام 2014، ما أدى إلى عودة الذهب إلى واجهة الحلول الاستثمارية والادخارية مجدداً، ولعل دبي إحدى المدن القليلة حول العالم التي لا تخضع الذهب للنظم الضريبية.

من جانبه أشار عبد السلام كي بي المدير التنفيذي لمالابار للذهب والالماس، إلى زيادة في المبيعات في عام 2014 مقارنة بالعام 2013، لافتا إلى أهمية العروض الترويجية التي تعود بالفائدة على الطرفين العملاء وتجار تجزئة الذهب.

بدوره قال بابو جون، رئيس مجلس إدارة سكاي للمجوهرات: إن العام 2014 يعتبر عاماً مميزاً بالنسبة لتجار تجزئة الذهب، حيث انخفض الذهب بنسبة 12% مقارنة بعام 2013، مما أدى الى زيادة حجم المبيعات بنسبة تقدر بـ50% مقارنة بدورة العام 2013، ولعل أسعار النفط عالمياً إلى جانب الاوضاع الامنية غير المستقرة في المنطقة، دفع الناس إلى التفكير مجدداً بالذهب ملاذا ادخاريا آمنا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا