• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الصحف الإسبانية:

الصحف الإسبانية:الأوائل يتفوقون في الصحراء الساحرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 02 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

أجمعت الصحف الإسبانية الصادرة أمس، على روعة المنافسات والتنظيم لبطولة دبي، التي اسدل الستار عليها بانتصارات متوقعة كما رأت الصحف من خلال تتويج المصنفين الأوائل في كلتا الفئتين للرجال والسيدات.ونشرت الصحف الإسبانية تقارير موسعة مدعمة بصورة من قلب الحدث، مع تسليط الضوء على النجاح الباهر الذي حققته دبي من خلال استضافة المنافسات التي تقام لأول مرة خارج القارة الأوروبية، وفي منطقة الشرق الأوسط تحديدا، مع اهتمام هذه الصحف بالأجواء التي عاشها اللاعبون واللاعبات من خلال زيارتهم للمعالم الشهيرة في المدينة، وعيشهم تجربة مختلفة كليا عن أي بطولة أخرى.وتابعت صحيفة «إل كونفيدنشال» المنافسات بشكل يومي، فيما خصصت مساحة واسعة لليوم الختامي، ووضعت عنونا: «المصنفون الأوائل يؤكدون تفوقهم في الصحراء الساحرة»، بالإشارة إلى فوز الثنائي الأرجنتيني فيرناندو بيلاستيجوين «بيلا» المصنف الأول عالميا وزميله البرازيلي بابلو ليما، والثنائي الإسبانيتين مايو ومابي سانشيز الايتو المصنفتين رقم واحد عالميا، والحديث حول روعة التنظيم في دبي، والتميز الإماراتي خلال البطولة.فيما خصص موقع «بادل إسبانيا» الأشهر على صعيد متابعة منافسات هذه اللعبة في الدولة ذات الشعبية الأولى وعدد اللاعبين الممارسين، خصص تقارير واسعة، تحدثت حول دبي والنجاحات التي حصدتها اللعبة من خلال الانتقال إلى هذا الموقع الجديد بالنسبة لها، من أجل السعي للانتشار عالميا، والعمل على جذب المزيد من الممارسين لها، وفق الاستراتيجية للمنظمة العالمية للبادل تنس التي تركز حاليا على هذه المنقطة وعلى الولايات المتحدة الأميركية أيضاً.وجاءت التغطية في مختلف وسائل الإعلام في المناطق الإسبانية، حيث تصدر مشهد اليوم الختامي موقع «بادل تنس برشلونة»، مع وضع صورة سمو الشيخ منصور بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس نادي دبي الدولي للرياضات البحرية، وتقرير موسع حول المنافسات التي امتدت على مدار 9 أيام، وتحديداً اليوم الختامي الذي جاء أنيقاً وحافلًا بالمفاجآت، وسط حضور جماهيري لافت رغم حداثة اللعبة في الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا