• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

البحرين وعمان والسعودية تحصد ألقاب الفرق

«الناشئين» يقتنص برونزية «خليجي اختراق الضاحية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 فبراير 2017

وليد فاروق (الشارقة)

فرض المنتخب البحريني سيطرته، على منافسات فئة الرجال لمسافة 12 كيلومترا، خلال بطولة مجلس التعاون لـ «اختراق الضاحية» رقم 27 للرجال والشباب و16 للناشئين، بمشاركة 108 لاعبين خليجيين على مضمار محمية «المنتثر» بمنطقة البطائح بالإمارة الباسمة، في المرة الأولى التي يستضيف فيها ناد هذه البطولة الخليجية، تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، واحتكر عداؤو البحرين المراكز الثلاثة الأولى لمصلحتهم، وهم حسن شاني وعيسى كورين وافان زروتو، حيث قطعوا مسافة السباق في زمن قدره 38:02:6 و38:03:0 و39:11:4 دقيقة بالترتيب، ليحصل أيضا المنتخب البحريني على المركز الأول في الفرق، وجاء خلفه المنتخب العماني في المركز الثاني، وحل المنتخب السعودي ثالثا. وفي سباق فئة الشباب البالغ طوله 8 كيلومتر، حصد المنتخب السعودي لقب الفرق بعدما جمع عداؤوه 17 نقطة، وجاء المنتخبين العماني والكويتي في المركزين الثاني والثالث برصيد 28 و64 نقطة بالترتيب، واحتل منتخبنا الوطني المركز الرابع برصيد 71 نقطة، في حين، غاب عداؤو منتخبنا عن المراكز العشرة الأولى في هذا السباق، والذي احتل مراكزه الثلاثة الأولى بالترتيب كل من القطري مهند خميس والسعوديين مشعل محوطان وبادي السبيعي بأزمان 31:12:8 و31:22:4 و31:22:7 دقيقة.

وفي سباق الناشئين، سيطر المنتخب العماني على مجريات السباق البالغ طوله 6 كيلومترات، حيث فاز عداؤوه محمد بن حمدان السليماني ومحمود بن عبيد الريامي وعبد الرحمن بن سعيد الرجبي بالمراكز الثلاثة الأولى بالترتيب، بعدما قطعوا مسافة السباق في أزمان قدرها 22:31:7 و22:33:0 و22:13:2 دقيقة، ليحصل أيضا المنتخب العماني على المركز الأول في الفرق، وجاء خلفه المنتخب السعودي في المركز الثاني، فينا نجح منتخبنا في الحصول على ميداليته الوحيدة في البطولة وهي برونزية الفرق في سباق الناشئين، حيث جاء عداؤو منتخبنا الوطني محمد خميس الشحي وياسر محمد أميلي إسماعيل في المركزين التاسع والعاشر بزمني 24:03:6 و24:03:7 دقيقة. وأقيم السباق في أجواء رياضية واحتفالية رائعة بين الأشقاء في دول مجلس التعاون الخليجي، بحضور الشيخ صقر بن محمد القاسمي، رئيس مجلس الشارقة الرياضي، وعبد العزيز النومان أمين عام المجلس، والمستشار أحمد الكمالي رئيس اتحاد ألعاب القوى رئيس اللجنة التنظيمية بدول مجلس التعاون، وعبيد سعيد الطنيجي، رئيس اللجنة العليا المنظمة للبطولة، وحمد سالم بن حمودة نائب رئيس المجلس الاستشاري في الشارقة ورئيس نادي البطائح الثقافي الرياضي، وعبد العزيز النومان، الأمين العام لمجلس الشارقة الرياضي، وصالح محمد حسن، الأمين العام للاتحاد، الأمين العام للجنة التنظيمية لألعاب القوى، ورؤساء اتحادات السعودية وقطر والكويت والبحرين وعمان لألعاب القوى.

ومن جانبه اعتبر المستشار أحمد الكمالي حصول منتخبنا للناشئين على الميدالية البرونزية نتيجة طيبة، من منطلق أن المنتخب شارك بالصف الثاني، نظراً لوجود المنتخب الأول في معسكر خارجي بالمغرب حالياً، استعداداً لعدد من الاستحقاقات الهامة المقبلة، وفي مقدمتها دورة التضامن الإسلامي، وبطولة العالم لاختراق الضاحية. كما كشف رئيس اللجنة التنظيمية لألعاب القوى، أنه تم إجراء تعديلات طفيفة على برنامج البطولة أول أمس، في ظل ظروف الطقس الصعبة التي تواكبت مع موعد البطولة المحدد منذ فترة طويلة، وكان من الصعب تعديل موعدها، مع وجود جميع الوفود المشاركة، والانتهاء من كامل الترتيبات الخاصة بالحدث، وتوجه بالشكر لأسرة نادي البطائح، على جهودها في تنظيم وإنجاح البطولة فنياً وتنظيمياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا