• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

اختبار جديد في الجولة الثالثة

الجزيرة يواجه الهلال بشعار «أكون أو لا أكون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 مارس 2016

علي الزعابي (أبوظبي)

يخوض الجزيرة اليوم اختباراً آسيوياً جديداً في الثامنة والنصف مساء اليوم أمام الهلال السعودي على ستاد محمد بن زايد، ضمن الجولة الثالثة لبطولة دوي أبطال آسيا، وذلك بطموح الفوز وتحقيق النقاط الثلاث الأولى لفخر أبوظبي، حيث يلتقي الجزيرة شقيقة السعودي في ظروف صعبة بعد خسارتي المباراتين السابقتين أمام تراكتور تبريز الإيراني ورغبته في التمسك بآخر الآمال لانتزاع النقاط، وتعزيز حظوظه في التأهل إلى الدور الثاني من بوابة الزعيم السعودي، تحت شعار «أكون أو لا أكون»، خصوصاً وأن صاحب الأرض يتواجد في المركز الأخير بالمجموعة الثالثة خلف باختاكور والهلال وتراكتور تبريز.

وفي المقابل، يأمل الهلال تحقيق نتيجة إيجابية أمام الجزيرة لحصد نقاط أكثر والتقدم إلى الأمام بعد حصوله على 4 نقاط من فوز وتعادل أمام باختاكور الأوزبكي، وسجل الهلال حتى الآن 6 أهداف، واستقبلت شباكه ثلاثة، بينما لم يتمكن الجزيرة من تسجيل أي هدف بعد جولتين، واستقبلت شباكه خمسة أهداف، ويدرك الفريقان تماماً صعوبة المواجهة بينهما ورغبتهما في حصد نقاط صعبة، غير أن المباراة تعد فرصة للجزيرة، بما أنها تقام على أرضه وبين جماهيره بعد الصحوة المحلية لفخر أبوظبي خلال الجولات الماضية والانتصار الأخير الذي حققه على النصر في الجولة الماضية، والذي يعول عليه لإعطاءه دفعة معنوية خلال المشوار الآسيوي.

ويعيش الفريقان ظروفاً متشابهة على مستوي الغيابات والإصابات المؤثرة، حيث يفتقد الجزيرة لعناصر مهمة على رأسها علي خصيف حارس الفريق الأول والمنتخب الوطني، إضافة إلى الإسباني أنخيل لافيتا، الذي يعاني الإصابة في الركبة منذ فترة ليست بالقصيرة والمدافع سعيد حزام الذي يعاني تمزقاً في العضلة الخلفية منذ مباراة الملحق الآسيوي أمام السد القطري، وفي المقابل يفتقد الهلال خدمات كل من لاعبي الوسط كارلوس إدواردو ونواف العابد، وتبقى مشاركة المهاجم خالد الكعبي والمدافع محمد جحفلي بيد المدرب دونيس، بعد عودتهم من الإصابة في الأيام الماضية وانخراطهم في التدريبات.

وبرغم هذه الغيابات الكثيرة، فإن الفريقان يمتلكان الدكة الجيدة التي تخولهم بخوض اللقاء ببدلاء قادرين على صناعة الفارق، سواء من جانب الهلال أو العناصر الشابة بفريق الجزيرة، والتي سطع نجمها خلال هذا الموسم لتثبت أقدامها بثقة في التشكيلة الأساسية كخلفان مبارك وسالم راشد ومحمد جمال، بالإضافة إلى سلطان السويدي، الذي تألق في المباراة الماضية أمام النصر، ومشاركته بصورة أساسية، أو كبديل ستكون واردة في ظل التوهج الذي يعيشه، وستشهد القائمة الجزراوية عودة المدافعين خالد سبيل وعبدالله موسى لتعزيز الفريق، وإتاحة خيارات أكثر لدى المدرب الهولندي تين كات.

مسلم فايز:

جاهزون لإيقاف خطورة المنافس

أشاد مسلم فايز مدافع فريق الجزيرة بالاستعدادات التي تخللتها تدريبات «فخر أبوظبي» خلال الأيام الماضية، مشيراً إلى أن جميع اللاعبين على أهبة الاستعداد وجاهزون تماماً لمواجهة الزعيم السعودي، مشدداً في الوقت ذاته على أن الهلال يعتبر أحد أبرز الأندية السعودية والآسيوية، واللعب أمامه يجب أن يكون بحذر شديد، وتركيز عالٍ. وقال مسلم: «يمتاز مهاجمو الهلال بالسرعة والمهارة العالية كناصر الشمراني وألتون ألميدا، وفي الوقت ذاته فإن إيقافهم ليس مستحيلاً، وسنحاول تحجيم خطورتهم وإيقافهم بالتركيز على عناصر القوى، واستغلال مكامن الضعف لديهم، فالفريق جاهز لأي سيناريو في المباراة، وعلينا التحلي بالصبر والثقة بالنفس أمام الفريق السعودي من أجل تحقيق الفوز وتدعيم حظوظنا بالعودة من جديد من بوابة آسيا».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا