• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

حتى نهاية العام 2015

51% من رجال أعمال دبي متفائلون بزيادة مبيعات شركاتهم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 نوفمبر 2015

عبدالرحمن اسماعيل

أبدى  نحو 51% من رجال الأعمال بدبي تفاؤلاً كبيراً بشأن تحسّن الطلب على مبيعات منتجات شركاتهم خلال الفترة المتبقية من العام، مقابل نسبة 8% توقعوا هبوطاً، ونحو 41% توقعوا أن يبقى الوضع على ما هو عليه، بحسب نتائج مؤشر ثقة الأعمال الذي تعده دائرة التنمية الاقتصادية للربع الثالث من عام 2015.

وبحسب بيان للدائرة، اليوم الأحد، سجل مؤشر ثقة الأعمال للربع الثالث زيادة من 110.1 نقطة في الربع الثاني إلى 124.8 نقطة على الرغم من أن المؤشر سجل 15.8 نقطة أقل مقارنة بالربع الثالث في عام 2014.

وكشفت نتائج الاستبيان أن توقعات الشركات المتعلقة بإيرادات المبيعات خلال الربع الثالث أقوى من توقعات الربع الثاني من نفس العام، بالرغم من كونها معتدلة بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي، وتصل نسبة صافي رصيد إيرادات المبيعات خلال الربع الأخير من العام إلى 49% مقارنة بــ 29% خلال الربع الثالث، و62% خلال الربع الأخير من 2014.

وأظهرت الشركات الكبيرة تفاؤلاّ أكثر مقارنة بالمشاريع الصغيرة والمتوسطة، وسجل المؤشر 129.2 نقطة للشركات الكبيرة مقابل 118.3 نقطة للشركات الصغيرة والمتوسطة. وأظهر المصدرون نظرة مستقبلية أضعف بالمقارنة مع مجتمع الأعمال بشكل عام، حيث سجل المؤشر 111.3 نقطة مقابل 124.8 نقطة على التوالي، وكانت الشركات المصدرة محلياً هي الأكثر تفاؤلاّ من المصدرين فيما يتعلق بإيرادات المبيعات وأسعار البيع والأحجام وصافي الأرباح والتوظيف وطلبات الشراء الجديدة.

ووفقاً للنتائج، فإن الثقة التي نجمت عن التحسن في أوضاع السوق والمشاريع الجديدة، وارتفاع الطلب والزيادة الموسمية في السياحة انعكست إيجاباً على تقديرات حجم المبيعات وخاصة في قطاع الخدمات.

وأظهرت نتائج المسح بأن توقعات التوظيف للربع الأخير من العام الجاري هي الأقوى على أساس ربع سنوي، ولكن أضعف على أساس سنوي، ووصلت نسبة صافي الرصيد لعدد الموظفين للربع الأخير إلى 17٪ مقابل 15٪ للربع الثالث ، و13% للربع الأخير من عام 2014.

ومن بين القطاعات الرئيسية، أشار المسح بأن قطاع التصنيع لديه أضعف التوقعات لحجم المبيعات مع نسبة 53٪ من الشركات تتوقع ارتفاعا ونسبة 16٪ تتوقع انخفاضا نظراً لظروف السوق والمنافسة وتحقيق الاستقرار في الطلبات الجديدة، في حين أظهر قطاع الخدمات أقوى توقعات لإيرادات المبيعات، وأحجام بيعها، وأسعار البيع، والتعاقد والربحية وطلبات الشراء الجديدة خلال الربع الأخير، وكان قطاع الفنادق والمطاعم الأكثر تفاؤلا مع 80٪ منهم يتوقعون زيادة.

وأظهر الاستبيان أن اوضاع السوق، والمنافسة، وارتفاع تكاليف التأجير والتأخير في المدفوعات هي التحديات الرئيسية التي تواجه الشركات العاملة في دبي، وأن 49٪ منهم لا يتوقعون أي عقبات في عملياتهم التجارية خلال الربع الأخير مقابل 45٪ في الربع الثالث.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا