• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

ستريت بايلوت ·· أحدث نظام للتوجه بالسيارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مارس 2007

هذا واحد من الأمثلة الحيّة على دور التكنولوجيا في إيجاد الحلول الدقيقة والذكية للمشاكل البشرية. ويتعلق الأمر هنا بجهاز لا يزيد سعره عن 400 دولار ولكنه رفيق ومرشد مثالي للاستدلال على الطرق والأماكن داخل وخارج المدن. وحتى تقف على الوظيفة الحقيقية لهذا الجهاز الذي ابتكرته شركة (جارمن) تحت اسم (ستريت بايلوت آي3) StreetPilot i3 فيمكنك أن تتذكر العدد الهائل من المرات التي وجدت نفسك فيها تائهاً بسيارتك في شوارع المدن وأنت تحاول الوصول إلى مكان ما؛ ويأتي هذا الجهاز ليجنّبك الوقوع في مثل هذه المآزق تماماً.

ويعد النظام أحد التطبيقات الذكية المهمة لنظام تحديد الموقع ''جي بي إس'' الذي يحدد مكان وجود السيارة في أي لحظة ويرشد السائق للتوجه إلى المكان المقصود من أقصر الطرق وأقلها ازدحاماً. ولكن السؤال المطروح في هذا الشأن: ماهي الأجهزة والأدوات المستخدمة في تشغيل النظام وكيف تعمل، وما أحدثها؟.

يعد نظام ''ستريت بايلوت آي ''3 من أحدث هذه الأجهزة وأرخصها ثمناً وأصغرها حجماً بحيث لا يزيد حجمه عن حجم راديو ترانزستور صغير، ويوصف بأنه سهل الاستخدام للدرجة التي تجعل منه أداة توضيحية لشرح الطرق والمبادئ التي يعمل بموجبها نظام تحديد الموقع في المدارس والجامعات. وبالرغم من حجمه الصغير إلا أنه يؤدي معظم المهام المطلوبة من نظام تحديد الموقع وخاصة منها ما يتعلق بالتوجه إلى الأماكن المقصودة داخل وخارج المدن التي تغطيها خدماته والتي أصبحت تشمل معظم مدن العالم.

وتكفي ضغطة واحدة على زرّ بدء التشغيل حتى يظهر النظام الخرائط المطلوبة. ويقوم السائق بعد ذلك باختيار المكان المقصود على الخريطة ليرتسم أمامه على شاشة الجهاز سهم يشير عند كل تقاطع إلى الطريق الذي ينبغي سلوكه للوصول إلى المكان. والوسيلة المساعدة الوحيدة المستخدمة في النظام هي قرص ''دي في دي'' يتضمن المعلومات الجغرافية والسياحية المتعلقة بالبلد أو المنطقة التي سيتحرك ضمنها السائق. وهناك قرص خاص بمدن وطرق أميركا الشمالية وآخر لتغطية أكبر الدول الأوروبية أو كندا. وتتحدد على كل واحد من هذه الأقراص نحو 6 ملايين نقطة يمثل كل منها معلماً مهماً من معالم المدن أو الطرق السريعة بحيث لا يكاد يغفل أي من هذه الأقراص أي مكان من الأمكنة المهمة في تلك المدن.

وربما كان الأهم من ذلك أن ''نظام ستريت بايلوت آي''3 أصبح يتضمن العديد من تقنيات الأمان المساعدة ومنها كاميرات المراقبة الجانبية وأدوات التحذير عند الوصول إلى الأماكن القريبة من المدارس. وعندما يقود السائق في هذه الأماكن بطريقة متهورة وبسرعة تتجاوز الحدود الآمنة فسوف يصدر النظام صوتاً تحذيرياً ينبهه إلى الخطر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال