• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

انخفاض أسعار النفط لن يؤثر على القوة الاقتصادية

«موديز»: التصنيف السيادي لأبوظبي عند مستوى (Aa2) مع نظرة مستقبلية مستقرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبد العظيم (دبي)

أكدت وكالة موديز لخدمات المستثمرين أمس، التصنيف السيادي الممنوح لحكومة أبوظبي عند مستوى (Aa2)، مع نظرة مستقبلية مستقرة في عام 2015، مستبعدة أن يؤثر الهبوط الحاد في أسعار النفط على تصنيفها المرتفع للغاية في مؤشرات المتانة المالية والقوة الاقتصادية والمؤسساتية للإمارة.

وقالت الوكالة في تقرير أصدرته أمس، إن التصنيف السيادي لحكومة أبوظبي يعد بين الأعلى على مستوى اقتصادات منطقة الشرق الأوسط، لافتة إلى أنه على الرغم من أن التراجع في أسعار النفط قد يؤدي إلى تباطؤ النمو الاقتصادي، إلا أن الأصول الأجنبية التي تمتلكها الإمارة سوف تساعد في التخفيف من آثار تراجع عائدات النفط في السنوات المقبلة.

وأكدت الوكالة أن التراجع الحالي في أسعار النفط العالمية لا يؤثر في الملاءة المالية للإمارة التي تحققت بفضل سنوات النمو المتواصلة والسياسات المالية الناجحة على مدى هذه السنوات، مرجحة أن يهبط سعر التوازن النفطي للدولة بوجهة عام إلى أقل من 80 دولاراً للبرميل.

وتوقع ستيفن هيس، نائب رئيس أول في موديز، وأن تخفف الموارد التي تراكمت خلال سنوات من ارتفاع أسعار النفط، وسياسات الموازنة الحكيمة لعائدات النفط من الآثار السلبية لتقلبات أسعار النفط في الحسابات المالية والخارجية لإمارة أبوظبي.

وقالت الوكالة، إن أبوظبي تحظى بأصول خارجية ضخمة في صناديق الاستثمار خارج نطاق الميزانية بما في ذلك جهاز أبوظبي للاستثمار، ومجلس أبوظبي للاستثمار، وشركة الاستثمار البترولية الدولية «آيبيك»، وشركة مبادلة، لافتة إلى أن هذه الأصول تتجاوز إجمالي المطلوبات الخاصة بالشركات المرتبطة بحكومة أبوظبي وحكومات الإمارات الأخرى. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا