• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

خطط ديمقراطية للقضاء على عجز الميزانية الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 15 مارس 2007

واشنطن-رويترز: كشف الديمقراطيون بمجلس الشيوخ عن خطط لموازنة الميزانية الأميركية بحلول عام 2011 وفي الوقت نفسه تمويل برامج اجتماعية محلية بمعدلات أعلى مما سعى إليه الرئيس جورج بوش وفتح الباب بعد عام 2010 أمام إمكانية إنهاء العمل بالتخفيضات الضريبية التي قررها.وقال السناتور كنت كونراد رئيس لجنة الميزانية بالمجلس للصحفيين أول أمس: إنه لا توجد زيادات جديدة في الضرائب في الخطة الخمسية التي وضعها الديمقراطيون للميزانية.لكن من المرجح أن تثير مبادرته نقاشاً حاداً بين الديمقراطيين والجمهوريين حول التخفيضات الضريبية وأولويات الانفاق قد يستمر حتى حملة الانتخابات الرئاسية عام .2008

وكان بوش قد أوصى بخفض النفقات بنحو 66 مليار دولار على مدى خمس سنوات في برنامج ميديكير للرعاية الصحية للمسنين الذي يواجه زيادات كبيرة في النفقات مع تزايد أعداد كبار السن.وقال كونراد: إنه سيؤسس بدلاً من ذلك صندوقاً احتياطياً لسد التكاليف المتزايدة على الحكومة في مجال الرعاية الصحية ولم يذكر تفاصيل.وعبر عن أمله أن تقر لجنته اقتراحه للميزانية في اجتماعها اليوم لافتاً الى ان التخفيضات الضريبية التي قررها بوش وتنتهي في عام 2010 قد يتم تجديد العمل بها إذا توفرت السيولة المالية لذلك.

ويستلزم ذلك تخفيضات جديدة في الإنفاق أو زيادة ضرائب أخرى بمئات المليارات من الدولارات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال