• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يناقش دور الإعلام المحلي في مرحلة تاريخية حاسمة

أجندة وطنية تشكِّل دورة استثنائية لـ «منتدى الإعلام الإماراتي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 نوفمبر 2015

دبي (الاتحاد)

أعلن «نادي دبي للصحافة» أمس تفاصيل أجندة الدورة الثالثة لمنتدى الإعلام الإماراتي الحدث الأبرز على الساحة الإعلامية المحلية، والذي تنطلق فعالياته تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي «رعاه الله»، في الرابع من نوفمبر الجاري بشراكة استراتيجية مع «موانئ دبي العالمية».

ويلقي الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، الكلمة الافتتاحية كمتحدث رئيسي في الدورة الثالثة لمنتدى الإعلام الإماراتي، وبحضور ومشاركة قيادات الإعلام الإماراتي ورؤساء ومديري تحرير الصحف المحلية وكبار الكُتَّاب والمفكرين ورموز العمل الإعلامي في الدولة ولفيف من المثقفين والأكاديميين وطلبة الإعلام.

وكشف النادي عن أن دورة هذا العام ستركز على الدور الوطني الذي لعبه - وما زال - الإعلام المحلي في ظل المستجدات الإقليمية التي تشكل مرحلة حاسمة من تاريخ المنطقة، خاصة مع وقوف دولة الإمارات إلى جوار الشعب اليمني الشقيق في مطالبته باستعادة الشرعية، وما تلا ذلك من مشاركة قواتنا المسلحة الباسلة في عملية «إعادة الأمل» هناك، وما تجلى عنه ذلك الموقف من مدى صلابة وتماسك الجبهة الداخلية وتلاحم المجتمع الإماراتي خلف قيادته الرشيدة، إذ قام الإعلام المحلي بدوره الفعال في مؤازرة المجتمع ومعاونته على تخطي التحديات التي واكبت هذا الموقف النبيل، والتصدّي للأخبار المغلوطة وتحييد آثارها السلبية على الجبهة الداخلية.

وتأكيداً على نهجه في تناول القضايا الإعلامية المرتبطة بالشأن المحلي وتحفيز حالة حوارية متجددة تتعرض بالنقاش والتحليل الموضوعي لأهم الظواهر التي تعتري قطاع الإعلام سواء كان مصدرها داخليا أو جرّاء التحولات المتسارعة المحيطة، وما تعكسه تلك الظواهر من آثار مباشرة على مجتمعنا، ينفرد المنتدى في هذه الدورة بأجندة ثرية مُستلهمة روح الفخر والتلاحم الوطني.

وحول مضمون المنتدى هذا العام وما سيتعرض له من موضوعات للبحث والنقاش، قالت منى غانم المرّي، المدير العام للمكتب الإعلامي لحكومة دبي ورئيسة نادي دبي للصحافة: «للعام الثالث على التوالي يواصل منتدى الإعلام الإماراتي مساعيه نحو تحديد أفضل سبل التطوير والتحديث لقدراتنا الإعلامية المحلية، ليكون إعلامنا دائماً على قدر المتوقع منه من مستويات متقدمة من الكفاءة والقدرة على التعبير عن طموحات المجتمع وآماله، وأن يكون عوناً لأفراده على مواجهة ما قد يعتري طريقهم من تحديات، والتغلب عليها وتخطيها لإحراز إنجازات جديدة ترسخ مكانة دولتنا في مصاف الدول الأكثر تقدماً عالمياً». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض