• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

غرفة دبي أنهت استعداداتها لتنظيم الحفل الختامي للجائزتين الثلاثاء

%40 زيادة في مشاركات جائزتي «محمد بن راشد للأعمال والابتكار»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 19 فبراير 2017

دبي (الاتحاد)

تجتمع لجنة تحكيم جائزتي محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال وابتكار الأعمال اليوم، برئاسة معالي سلطان بن سعيد المنصوري وزير الاقتصاد، لاختيار الشركات الفائزة‬. وأتمت غرفة ‬تجارة ‬وصناعة ‬دبي ‬استعداداتها ‬لتنظيم ‬الحفل ‬الختامي ‬للدورة ‬التاسعة ‬لجائزة ‬محمد ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم ‬للأعمال ‬والدورة ‬الأولى ‬من ‬جائزة ‬محمد ‬بن ‬راشد ‬آل ‬مكتوم ‬لابتكار ‬الأعمال ‬2017 الثلاثاء ‬المقبل، بحسب بيان أمس.وقال معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري: إن اللجنة راجعت لائحة المرشحين من الشركات والمؤسسات المشاركة وتختار الفائزين بناءً على فئات الجائزة، مؤكداً أن الابتكار والتميز هما الركيزتان الأساسيتان للجائزة. وأضاف معاليه أن الدورة الحالية لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال شهدت زيادة بنسبة 40% في عدد الشركات التي حققت نتائج أعلى من مستوى معدلات التميز المطلوبة مقارنة مع الدورات السابقة، مؤكداً أن هذه الزيادة دليل ملحوظ على الإمكانات الكبيرة التي يتمتع بها المشاركون من الإمارات والخليج.

وأشاد حمد بوعميم، مدير عام غرفة دبي ورئيس اللجنة المشرفة على الجائزة، بأعضاء هيئة التحكيم، معتبراً أن ما يمتلكونه من الكفاءة والخبرة والمعارف سيضيف كثيراً إلى الجائزة، وسيساهم في تعزيز مكانتها كأبرز جوائز تقييم وتكريم الأداء المؤسسي المتميز والمبتكر في دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف أن غرفة دبي تضع اللمسات الأخيرة للحفل الختامي للجائزة، حيث سيعلن عن الشركات الفائزة بأرفع جوائز التميز المؤسسي والابتكار، مضيفاً أن الاحتفال سيكون احتفالاً بالابتكار والإبداع، وسيعكس المستوى المتميز من الأداء المؤسسي الذي وصلت إليه شركات المنطقة.

وأكد أن «الجائزة تعزز من تنافسية بيئة الأعمال عبر معالجة التحديات التي تواجهها الشركات والمؤسسات، وتمكينها من تقييم أدائها بشكلٍ موضوعي، ومقارنة أعمالها وأدائها بأفضل الممارسات المطبقة في مجال نشاطها التجاري، وتزويدها بتقريرٍ مفصل عن ملامح الأداء العام ومكامن القوة والضعف». وتضم لجنة تحكيم الجائزتين في عضويتها محمد الشحي، وكيل وزارة الاقتصاد للشؤون الاقتصادية، وفادي فرّا، المؤسس المشارك والشريك في مؤسسة «وايتشيلد بارتنرز Whiteshield Partners‏» و‬سيلفا ‬كومار ‬شانموغام، ‬عضو ‬لجنة ‬الإدارة، ‬سبرينج، ‬جائزة ‬سنغافورة ‬للجودة، ‬وأنجيلا ‬كوك، ‬عضو ‬لجنة ‬الإدارة، ‬سبرينج، ‬جائزة ‬سنغافورة ‬للجودة، ‬ودوك ‬أوربانيك، ‬المؤسس ‬الشريك ‬لـ «‬ذا ‬فينشر ‬جنريتر ‬The Venture Generator»‬، ‬والمدير ‬المقيم ‬لشركة «‬يس ‬ديلفت ‬Yes‭! ‬Delft» وتعتبر جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال، العضو في مبادرات محمد بن راشد آل مكتوم العالمية، التي أطلقتها غرفة تجارة وصناعة دبي، إحدى أبرز جوائز التميز في الأداء المؤسسي في دول مجلس «التعاون»، حيث تهدف إلى دعم تطوير قطاع الأعمال، وتقدير المؤسسات التي ساهمت وتساهم في النهضة الاقتصادية التي تشهدها المنطقة الخليجية، والترويج لثقافة الأعمال المتميزة والمبتكرة والأداء المؤسسي المتفوق.

وأطلقت غرفة دبي بالتعاون مع وزارة الاقتصاد خلال عام 2015 جائزة محمد بن راشد آل مكتوم لابتكار الأعمال ضمن جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال، حيث تعتبر جائزة محمد بن راشد آل مكتوم لابتكار الأعمال مبادرة متميزة في نوعها لإبراز دور الابتكار في تحفيز بيئة الأعمال، بالتماشي مع رؤية الإمارات 2021 بالمضي قدماً نحو المزيد من اقتصاد المعرفة القائم على الابتكار. وتشكل الجائزة حافزاً للقطاع الخاص لاتخاذ الابتكار كطريقٍ للنجاح المؤسسي.

وتضم جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال مجموعة واسعة من الفئات، وتشمل الخدمات المالية والخدمات والبناء والتشييد والتجارة وإعادة التصدير والنقل والدعم اللوجستي والصناعة. وتعتبر الجائزة التي تقام سنوياً برعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إحدى المبادرات المتميزة التي نالت جائزة برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز 2007. وتتميز جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال بكونها أرفع جائزة من نوعها في الدولة لتكريم التميز في الأداء المؤسسي، حيث تعزز من تنافسية بيئة الأعمال عبر معالجة التحديات التي تواجهها الشركات والمؤسسات وتمكينها من تقييم أدائها بشكلٍ موضوعي، ومقارنة أعمالها وأدائها بأفضل الممارسات المطبقة في مجال نشاطها التجاري، وتزويدها بتقريرٍ مفصل عن ملامح الأداء العام ومكامن القوة والضعف.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا