• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

بحث المشاريع البيئية في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

الشارقة- الاتحاد: عقد مجلس إدارة شركة الشارقة للبيئة أول اجتماع له برئاسة سعادة سالم بن محمد العويس رئيس هيئة مكتب المجالس البلدية لإمارة الشارقة رئيس المجلس البلدي لمدينة الشارقة رئيس مجلس إدارة شركة الشارقة للبيئة ''بيئة'' وبحضور كل من أعضاء مجلس الإدارة الدكتور صلاح الحاج مدير عام بلدية الشارقة، وسامر كمال ممثل شركة تاكتيكال كونيكشن ورندا كمال ممثل شركة جي أم أس لتطوير العقار. ورحب سعادته بأعضاء مجلس إدارة الشركة متمنياً أن تترجم جميع القرارات إلى خطوات عملية والابتعاد عن الروتين كما أثنى سعادته على الخبرات التي يحظى بها جميع الأعضاء ما سيسهم بالتأكيد بنجاح المشاريع التي ستنفذها الشركة والتي ستصب في مصلحة الأفراد والمجتمع.

وقد اتخذ المجلس في اجتماعه الأول العديد من القرارات التنظيمية والإدارية لشركة ''بيئة'' من بينها تعيين سعادة الدكتور صلاح الحاج نائباً لرئيس مجلس الإدارة وسامر كمال مديراً عاماً لـ ''بيئة''.

كما ناقش المجلس في اجتماعه الأول جميع المشاريع المتعلقة بنظافة الشارقة والتقليص من نسبة تكدس النفايات وبالتالي القضاء على التلوث بالإضافة إلى الأمور المتعلقة بالمكب الرئيس للنفايات في منطقة الصجعة على أن تقوم شركة الشارقة للبيئة بالإشراف العام على جميع نشاطات الشركات المتعلقة بهذه المشاريع.

ومن جملة القرارات العملية التي صدرت عن المجتمعين برئاسة سعادة العويس والتي أوصى المجلس بالإسراع بتنفيذها انطلاقا من أهميتها في تأسيس الخطوات الرئيسية لـ ''بيئة'' أبرزها معالجة مياه بحيرة خالد حيث أوصى المجلس بدراسة العقود المقدمة من الشركات المتخصصة في تنظيف ومعالجة المياه بالتنسيق مع بلدية الشارقة ليصار إلى رفعها ومناقشتها في الاجتماع المقبل، والعمل على إيجاد شركات متخصصة للحفاظ على منطقة القرم في مدينة كلباء.

ومن جهة أخرى تقام حملة إعلانية وإرشادية واسعة ومكثفة في جميع مدارس وجامعات الشارقة تحت شعار ''معاً ننظف مدينتنا''حيث ستنظم البرامج الإرشادية والتوعوية للحفاظ على البيئة وحمايتها من أية عناصر مضرة ومسببة للتلوث وتنظيف المدينة، على أن تنظم الحملة من قبل بلدية الشارقة بإشراف ''بيئة'' وبالتعاون مع محاضرين ومدرسين متخصصين في برامج البيئة. كما ستباشر بلدية الشارقة على الفور بتوزيع الحاويات على جميع الدوائر الحكومية والمدارس والجامعات بهدف البدء في فرز النفايات بحسب نوعها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال