• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

دعا مجتمع الإمارات للمشاركة في الحدث

الكمالي: ماراثون زايد أفضل تعبير عن قيم الخير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 15 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

وجه محمد الكمالي الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية، الدعوة لأبناء وبنات الإمارات والمقيمين لتسجيل مشاركتهم والتفاعل بشكل واسع في ماراثون زايد الخيري العالمي الذي يقام السبت المقبل في حلبة ياس تحت شعار «اليوم الذي تركض فيه الإمارات»، وذلك دعماً لمرضى الكلى في الدولة، في افتتاحية محطاته لعام 2016. وثمن الكمالي الاهتمام الكبير والدعم اللامحدود الذي يوليه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمبادرات العطاء التي دأبت عليها الدولة منذ التأسيس، ودعمهم السخي لمبادرات الإمارات الإنسانية، متقدماً بالشكر والتقدير لرعاية سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لماراثون زايد الخيري في أبوظبي، الذي يتجدد موعده السنوي في افتتاحية محطات الحدث الخيري لعام 2016.

وأكد أن اللجنة الأولمبية الوطنية برئاسة سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، تؤمن بالدور البارز الذي تلعبه هذه التظاهرة الرياضية على الأصعدة كافة، في التعبير عن قيم الخير ونشر مبادئ المحبة والمودة، خاصة وأن هذا الماراثون يحمل اسم المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي غرس لدى شعبه حب العمل الخيري والإنساني فصارت سمة ملازمة لكافة أبناء الوطن الذين ساروا على نهجه.

وقال الأمين العام للجنة الأولمبية الوطنية: «ماراثون زايد الخيري برهن للعالم أن الحرص على العنصر البشري هو الغاية المنشودة من هذا الحدث، والماراثون لخص قواعد العطاء المنبثقة من رؤية المغفور له بإذن الله الشيخ زايد، محققاً بذلك طفرة في مجالات العمل الإنساني الذي عرفت به الإمارات دائماً».

وأعرب الكمالي عن فخره بما وصل إليه الماراثون الخيري، حيث بات ينتظره الجميع سواء داخل الدولة أو خارجها، بعد أن تم تخصيص مراحل مختلفة للفئات العمرية لضمان مشاركة أكبر قدر من الأفراد، وممارسة الرياضة التي تشكل عنصراً جوهرياً في حياة الشعوب ومصدراً أصيلاً لتبادل الثقافات.

وأوضح أن للرياضة أهمية كبيرة عند مختلف مجتمعات العالم، فهي أسلوب الحياة المثالي ونمطها الصحي الذي تستطيع به الوصول إلى كافة فئات المجتمع لتوعيتهم بأهميتها ومكانتها اليومية، وتقدم بالشكر والتقدير للدور البارز الذي تلعبه اللجنة المنظمة لماراثون زايد الخيري الدولي برئاسة الفريق «م» محمد هلال الكعبي، وأعضائها من الكوادر الوطنية التي نجحت في كل محفل أن تضفي بصمات التنظيم الناجحة المعروفة عند أبناء الإمارات، متمنياً للحدث أن يحقق أهدافه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا