• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الجروان: تحديات السوق كبيرة وتتطلب كفاءات وطنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

الشارقة - الاتحاد: أكدت حنان راشد الجروان مدير عام دائرة تنمية الموارد البشرية على أن غياب عنصر الوعي وتحمل المسؤولية لدى الشباب أكبر عائق يواجه توجهات الدائرة، مشيرة إلى ضرورة ان يتحمل الجيل الجديد تحديات سوق العمل ويقبل الواقع في ظل التنافس المستمر من جنسيات متعددة مؤهلة بالخبرات المطلوبة وبالعلم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس للإعلان عن خطة التأهيل المهني الموجهة للعاطلين عن عمل في مقر الدائرة. وتوقعت الجروان أن تساهم الخطة في حل قضية البطالة باعتبارها وضعت بعين الاعتبار كافة أبعاد القضية وأسبابها.

وتحدثت مدير عام الدائرة بلغة الأرقام معلنة أن إنجازات الدائرة حتى نهاية عام 2006 كانت على النحو التالي:

2644 مجموع الشواغر الوظيفية المقدمة إلى الدائرة من مختلف القطاعات فيما تم تعيين .3858 وعدد البرامج التدريبية المنفذة هي 169 انتسب إليها نحو 3150 من موظفي حكومة الشارقة.

أما عدد البرامج التأهيلية المنفذة للباحثين عن عمل، فبلغت 92 وانتسب إليها نحو 1209 شباب وشابات، فيما وصل عدد البرامج الإرشادية المنفذة للباحثين عن عمل نحو 48 برنامجاً بواقع 1757 منتسباً.

من جهتها، وصفت عائشة هاشم رئيس قسم التنمية والتأهيل في الدائرة ''القسم'' بالبوابة الحقيقية للباحث عن عمل، موضحة إنه تم تشغيل وتدريب 125 طالباً وطالبة من خلال مشروع التدريب الصيفي لطلبة المدارس والكليات، فيما تم تدريب 80 باحثاً وباحثة عن عمل من خريجي المعاهد والمؤسسات التعليمية ضمن مشروع التدريب على رأس العمل.

وقال زهير حنون مستشار الدائرة: إن نسبة العاطلين من الإناث تفوق الذكور وعزا ذلك إلى أن عدد الإناث أكبر، فضلاً عن أن تخصصاتهن تصب في المجالات النظرية، بالإضافة إلى عوامل اجتماعية وجغرافية تمنع التزامهن بالعمل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال