• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

الباز يدعو طلاب الهندسة إلى البحث عن حلول لمواجهة تحديات المستقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

الشارقة - الاتحاد : وجه الجيولوجي العربي الدكتور فاروق الباز، مدير مركز أبحاث الفضاء في جامعة بوسطن، طلبة الهندسة في الجامعة الأميركية بالشارقة إلى العمل الحقيقي من خلال البدء في البحث عن حلول واختراعات لمواجهة تحديات المستقبل للبشرية جمعاء، مشيراً إلى أن هذه التحديات تنتمي إلى مجالات مهمة أبرزها معالجة المياه والحفاظ على البيئة والطاقة البديلة والرعاية الصحية، وتطوير التعليم الإلكتروني والفضاء.

جاء ذلك في الكلمة الرئيسية التي ألقاها أمس في اليوم المفتوح لكلية الهندسة في الجامعة الأميركية في الشارقة، بحضور مدير الجامعة الدكتور وينفريد تومبسن ونواب المدير والعمداء وكبار مسؤولي الجامعة وحشد من طلاب وأساتذة الجامعة خصوصاً كلية الهندسة. وأضاف الباز أن معظم الاختراعات البشرية التي نستخدمها اليوم حدثت في الأعوام المائة الماضية ولم تكن الأجيال السابقة من البشرية تعرفها، مطالباً مهندسي المستقبل من طلبة كلية الهندسة في التفكير باختراعات تخدم الأعوام المائة المقبلة في المجالات التي تهم البشرية، وأشار إلى أن النفط وهو المصدر الرئيسي للطاقة حالياً هو أثمن للبشرية من أن يهدر باستخدامه كمحروقات، في حين تحتاجه البشرية لاستخدامات أهم في الطب والصناعة. مشدداً على ضرورة العمل على التفكير في اختراعات لاستخدام بدائل الطاقة خصوصاً الشمسية منها في هذه المنطقة.

وتطرق في كلمته إلى مجال البناء داعياً طلبة كلية الهندسة بالبدء في البحث عن بدائل للإسمنت المستخدم منذ مدة طويلة وبكثافة في مجال البناء.

وطالب الدكتور الباز بمزيد من الجهد لتعريف المجتمع بالدورالذي يلعبه المهندس في تطوير وتحسين حياة البشرية بشكل عام في جميع المجالات، داعياً طلبة الهندسة العرب إلى الاقتداء بأجدادهم الذين كانوا أساساً للحضارة الإنسانية في العديد من المجالات الهندسية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال