• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

بينهم أبو الريش وغلوم والظاهري

«الشارقة للكتاب» يعلن أسماء الفائزين بجوائزه

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 نوفمبر 2015

الشارقة (الاتحاد) أعلن معرض الشارقة الدولي للكتاب أسماء الفائزين بجوائز الدورة الرابعة الثلاثين، التي تقام في الفترة ما بين الرابع والرابع عشر من نوفمبر المقبل. وأكد أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، أن الجوائز التي يقدمها المعرض، تعد بمثابة تقدير لأصحاب الجهود المخلصة الذين يعملون على جعل الكتاب في مقدمة اهتمامات الشعوب وأولوياتها، مضيفاً أن لجنة اختيار الفائزين بجوائز الدورة الـ34 بذلت جهداً كبيراً في انتقاء أكثر الأعمال المتقدمة تميزاً.ونال جائزة أفضل كتاب لمؤلف إماراتي في مجال الإبداع، حارب الظاهري عن روايته «الصعود إلى السماء» الصادرة عن اتحاد كتَاب وأدباء الإمارات، وفاز بجائزة أفضل كتاب إماراتي في مجال الدراسات، الدكتور إبراهيم عبدالله غلوم عن كتابه «مسرح القضية الأصلية - البنية الفكرية في مسرح الدكتور سلطان بن محمد القاسمي» الصادر عن مؤسسة الانتشار العربي في لبنان. وفازت بجائزة أفضل دار نشر عربية دار الجندي للنشر والتوزيع من فلسطين، فيما ذهبت جائزة أفضل دار نشر أجنبية إلى NationalBookTrustمن الهند. ومنح المعرض جائزة أفضل كتاب مترجم عن الإمارات إلى كتاب «الفن في الإمارات» من إعداد وتأليف مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون والصادر عن دار موتيفيت للنشر في دبي، فيما فاز علي أبو الريش بجائزة أفضل كتاب إماراتي مطبوع عن الإمارات عن كتابه «الغربية طائر بثمانية أجنحة»، الصادر عن دار هماليل للنشر في أبوظبي. وذهبت جائزة أفضل كتاب عربي في مجال الرواية إلى زياد أحمد محافظة عن روايته «نزلاء العتمة»، الصادرة عن فضاءات للنشر والتوزيع والطباعة في الأردن، ونالت جائزة أفضل كتاب أجنبي خيالي، الكاتبة ثريا خان عن روايتها «CityofSpies» الصادرة عن AlephBookPublishing، وفاز بجائزة أفضل كتاب أجنبي واقعي، الكاتب غيلين غرينوالد عن كتابه «NoPlaceToHide» الصادر عن Macmillan Publishers. وسيتم تكريم الفائزين خلال حفل افتتاح المعرض، الأربعاء المقبل، بحضور شخصيات رسمية وثقافية وفكرية، وممثلي وسائل الإعلام من أنحاء العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا