• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

قدور وصنصال يفوزان بجائزة فرنسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 نوفمبر 2015

ساسي جبيل (تونس)

فاز الكاتب التونسي الهادي قدور الخميس بجائزة الأكاديمية الفرنسية للرواية عن روايته «المتفوقون» مناصفة مع الجزائري بوعلام صنصال عن رواية «2084»، وخلال التصويت حصل كل منهما على 11 صوتاً، مقابل صوت واحد لأنييس ديزارت المرشحة عن كتابها «هذا القلب المائل». الأكاديمية الفرنسية المانحة للجائزة قالت، إن قدور وصنصال يجسدان حيوية الفرانكوفونية، وهي المرة الثالثة التي يفوز فيها كاتبان بالجائزة مناصفة منذ تأسيسها.

هادي قدور الذي لا يزال مرشحاً بارزاً للفوز بجوائز غونكور وفيمينيا وميديسيس، وفاز الاثنين الماضي بجائزة جان فروستييه، مولود من أب تونسي وأم فرنسية قبل 70 عاماً في العاصمة تونس، قال بعد حصوله على الجائزة: «أنا شخص بطيء ومتعقل» وفي كلمة الشكر التي ألقاها قال قدور:مهمتنا ككتاب هي العمل على استخدام اللغة المكتوبة بجمالية، فنحن نعمل في الظل ومن وقت إلى آخر تضيء مؤسسة عريقة على عملنا.

وأشادت الأكاديمية الفرنسية ممثلة في عضوها فريديريك فيتو بـ»الاتساع الروائي» لهادي قدور «الذي يمزج في قصة وموقع جغرافي محددين مجموعة من الشخصيات العذبة والوفيرة، حيث تتشابك مصائرها وتنير زمننا». إذ يسرد هادي قدور في روايته عالماً على وشك الانهيار بوتيرة لاهثة راسماً صورة قاسية عن مجتمع استعماري متسمر في عشرينيات القرن الماضي في شمال أفريقيا .

أما بوعلام صنصال (66 عاماً) فمولود بالغرب الجزائري وتم اختياره هذا العام في كل الجوائز من غونكور ورونودو وفيمينا وميديسيس. وهو لا يزال مرشحاً للفوز في جائزتي فيمينا وإنتراليه، وقال فور إعلان الجائزة «إنها جائزة رائعة، إنها ليست جائزة تجارية، إنها الأكاديمية الفرنسية!».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا