• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

عبد الله بن زايد يتسلم نسخة من أوراق سفير البحرين ويستقبل سفير الصين والمناعي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

استقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية بمكتب سموه أمس سعادة محمد سعد عبيد سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة الذي نقل لسموه رسالة شفوية من معالي أحمد أبو الغيط وزير الخارجية المصري تتعلق بالعلاقات الأخوية بين البلدين والتطورات الراهنة على الساحة العربية بالإضافة إلى القضايا ذات الاهتمام المشترك. واستقبل سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان سعادة محمد حمد المعاودة سفير مملكة البحرين المعين لدى الدولة.

وتسلم سموه خلال اللقاء نسخة من أوراق السفير البحريني لدى الدولة. وأعرب سمو الشيخ عبدالله بن زايد عن تمنياته للسفير الجديد بالتوفيق والنجاح في مهام عمله بما يسهم في تعزيز العلاقات بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها وتطويرها في مختلف المجالات لما فيه خير وصالح الشعبين الشقيقين.

من جانبه أعرب السفير البحريني عن سعادته بتمثيل بلاده لدى دولة الإمارات وأشاد بالسياسة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وبالمكانة المرموقة التي تحتلها دولة الإمارات في المجتمع الدولي. واستقبل سموه بعد ذلك سعادة قاو يويشنغ السفير الصيني لدى الدولة وتم خلال اللقاء بحث الترتيبات الخاصة بزيارة سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان للصين في شهر أبريل المقبل.

كما تم خلال اللقاء بحث العلاقات الثنائية بين دولة الإمارات وجمهورية الصين الشعبية وسبل تعزيزها وتطورات الوضع في المنطقة. واستقبل سموه بعد ذلك سعادة الدكتور جاسم المناعي المدير العام لصندوق النقد العربي الرئيس التنفيذي لبرنامج تمويل التجارة العربية بأبوظبي.

وأشاد سموه بالدور الذي يلعبه الصندوق في تطوير وتحسين المشاريع الاقتصادية وبأهمية الخدمات والتسهيلات الائتمانية التي يقدمها بهدف دعم اقتصادات الدول العربية وتشجيع التبادل التجاري وتعزيز المسيرة التكاملية للاقتصاد العربي.

من جانبه قدم الدكتور جاسم المناعي لمحة موجزة عن الأنشطة والبرامج التي يقدمها الصندوق والرامية إلى توفير أكبر قدر من المرونة في عملياته حتى يستفيد منها أكبر شريحة وبهدف دعم اقتصادات الدول العربية وتشجيع التبادل التجاري مؤكدا ان هدف البرنامج هو تعزيز الجهود لتنفيذ المشروعات والأنشطة ضمن خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية التي تسعى اليها دول المنطقة. حضر المقابلات سعادة السفير عبيد سالم الزعابي مدير إدارة المراسم بوزارة الخارجية وسعادة راشد حارب الفلاحي مدير مكتب سمو وزير الخارجية والسيد خليفة عيسى الفلاسي نائب مدير مكتب وزير الخارجية.(وام)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال