• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

البيت الأبيض يبدأ تطهير طاقم الادعاء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

واشنطن - رويترز: كشفت صحيفتا ''واشنطن بوست'' و''نيويورك تايمز'' أمس عن خطة للبيت الأبيض قبل عامين اقترحت على وزارة العدل الاميركية اقالة كل طاقم الادعاء لديها وعددهم 93 مدعيا، الا ان وزير العدل الاميركي البرتو جونزاليس وافق على فصل مجموعة صغيرة فقط حين تولى المنصب العام الماضي. وذكرت صحيفة ''نيويورك تايمز'' نقلا عن مسؤول في الادارة ان السناتور الجمهوري بيت دومينيتشي كان من بين الذين اشتكوا للرئيس مباشرة. ونقلت عن دانا برينو المتحدثة باسم البيت الابيض قولها انه تم فصل ثمانية مدعين بعد ان تحدث الرئيس الاميركي جورج بوش مع جونزاليس بشأن شكاوى تلقاها بان بعضهم لم يؤد واجبه بهمة في التحقيقات الخاصة بتزوير الانتخابات. وأضافت بينو ان بوش لم يطالب باستبعاد أي مدع أميركي بعينه، وقالت لا يوجد ما يشير الى علم بوش شخصيا بعملية جارية لتحديد المدعين الذين سيتم فصلهم، لكنها أوضحت ان البيت الابيض تشاور مع وزارة العدل لاعداد قائمة بالمدعين الذين سيتم استبعادهم. من جهتها نقلت صحيفة ''واشنطن بوست'' عن مسؤولين قولهم ان كيل سامسون وهو أحد مساعدي وزير العدل، استقال بعد اعترافه بانه لم يخطر مسؤولي وزارة العدل بحجم اتصالاته بالبيت الابيض. وقالت الصحيفة ان ما أخفاه سامسون أدى لان قدم مسؤولو العدل معلومات منقوصة للكونجرس. وذكرت ان الرسائل الالكترونية والوثائق التي ستقدمها الادارة الاميركية للكونجرس لاحقا تشير الى ان هارييت مايرز مستشارة البيت الابيض في ذلك الوقت اقترحت على سامسون في فبراير عام 2005 فصل كل المدعين واستبدال كل الطاقم.