• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

واشنطن: بيونج يانج تستعد لإغلاق مفاعل نووي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

عواصم-وكالات الانباء: بدأ المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية محمد البرادعي امس زيارة حساسة الى كوريا الشمالية لبحث عودة مفتشي الوكالة إليها وسبل تفكيك منشآتها النووية بحسب اتفاق فبرايرالماضي. وفي تطور آخر، يصل المبعوث الأميركي كريستوفر هيل غدا الصين بهدف وضع تفاصيل الاتفاق. بينما قال مسؤول اميركي ان الولايات المتحدة رأت علامات في الايام القليلة الماضية على أن كوريا الشمالية تستعد لإغلاق مفاعل يونجبيون النووي وفقا لما يدعو اليه اتفاق تم التوصل اليه الشهر الماضي في أحدث جولة من المحادثات السداسية. واضاف المسؤول قائلا لرويترز ''يبدو أن الكوريين الشماليين يجهزون لإغلاق المنشأة، ذلك هو انطباعنا لما نراه''.لكن مسؤولا آخر قال ''من المبكر جدا القول بما إذا كانوا يستعدون لإغلاقه''.واضاف قائلا ''ما أعرفه هو ان بعض ما رأيناه في الاسابيع القليلة الماضية هو أعمال صيانة وما شابه ذلك لكننا سيكون لدينا فكرة أفضل بعد زيارة البرادعي '' .

وقد بدأ البرادعي امس مباحثات في كوريا الشمالية بشأن خطط القيام بعمليات تفتيش للتحقق من تفكيك البرنامج النووي الكوري الشمالي.ووصل البرادعي بيونج يانج في زيارة تستغرق يومين وأعرب عن أمله في أن تسفر المباحثات حول كيفية تنفيذ الاتفاقات التي تم التوصل إليها خلال المحادثات السداسية عن ''نتائج إيجابية''. وكان البرادعي صرح خلال توقف في بكين الاثنين ''آمل في ان نتفق مع كوريا الشمالية على عودة مفتشينا بسرعة لتطبيق الاتفاق الذي تم التوصل اليه في المفاوضات السداسية''.لكن البرادعي اعترف بأن مهمته ''عملية معقدة جدا ونحتاج الى درجة كبيرة من الثقة لنبني عليها''، موضحا ان ''هناك الكثير من المسائل الامنية والاقتصادية والسياسية التي ينبغي اخذها في الاعتبار''.واوضح البرادعي انه سيسعى الى اقناع بيونج يانج بالعودة الى الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي انسحبت منها في 1994 .وقال ''نأمل في ان نتوصل الى تطبيع العلاقات وان يكون لكوريا الشمالية مجددا عضوية كاملة في الوكالة''.