• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م
  10:17     شرطة بنجلادش تبحث عن عائلة المشتبه به في تفجير نيويورك         10:32    إجازة رأس السنة الميلادية للحكومة الاتحادية يومي 31 ديسمبر و1 يناير        11:00     مسؤول أمريكي: روسيا تسعى لتنصيب فاروق الشرع رئيساً مؤقتاً لسورية     

تظاهرة فلسطينية تطالب بمحاكمة المتسببين في الفلتان الأمني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

رام الله - ''الاتحاد'' والوكالات: ساد الغضب أمس الأوساط الشعبية والسياسية الفلسطينية بسبب حالة الفلتان الأمني، وطالب عشرات المتظاهرين من ذوي ضحايا الفلتان الأمني بمحاكمة المسؤولين عن تفاقم هذه الحالة التي تسود الضفة الغربية وقطاع غزة، والعمل على تطبيق القانون. ونظم المحتجون تظاهرة شعبية في ميدان المنارة وسط مدينة رام الله ورفعوا صور القتلى الذين سقطوا ضحية لهذا الفلتان ولافتات تطالب بمحاكمة القتلة، كما طالبوا الحكومة بتطبيق القانون بحق من يقف وراء هذه العمليات.

وحملت اللافتات عبارات منددة بالفلتان الأمني ومطالبة بوقفه مثل: ''لماذا يقتل خيرة شبابنا بدم بارد؟، ولا للفلتان الأمني الذي يذهب ضحيته خيرة شبابنا، ونعم لمحاسبة القتلة والمجرمين وتطبيق القانون''.

وأكدت لافتات أخرى أهمية تطبيق القانون والابتعاد عن عمليات الثأر، وطالبت عبارات أخرى بإنزال أشد العقوبات بحق المجرمين وفقاً للقانون.

أعلنت قوات الأمن الوطني أمس رفع حالة الاستنفار القصوى للبحث في عملية اختطاف الصحافي البريطاني والعمل على إطلاق سراحه فوراً، وقالت أجهزة الأمن إنها لا تملك أي معلومات عن مراسل هيئة الإذاعة البريطانية ''بي بي سي'' الذي خطفه مسلحون يوم الاثنين في قطاع غزة، حيث تضاعفت عمليات خطف الأجانب في الأشهر الماضية على خلفية الفوضى الأمنية المنتشرة فيه، وكان مراسل الـ''بي بي سي'' في غزة آلان جونستون ''44 عاماً'' متوجهاً يوم الاثنين من مكتب الـ''بي بي سي'' في وسط غزة إلى منزله حين اعترض مسلحون سيارته وأجبروه على النزول منها قبل أن يقتادوه إلى جهة مجهولة.

وقال مصدر أمني إن ''أجهزة الأمن لم تعثر على أي خيوط محددة للجهة التي نفذت خطف الصحافي الأجنبي''، وأضاف: ''نحن لا نعرف دوافع الخاطفين''.

وأوضح المصدر أن فريقاً برئاسة يوسف عيسى قائد الأمن الوقائي في غزة يتابع البحث عن الصحافي من أجل الإفراج عنه في أسرع وقت.

وشارك عشرات الصحافيين أمس في تجمع نظمه اتحاد الصحافيين الفلسطينيين في غزة للتنديد بعملية الخطف والمطالبة بإطلاق سراح جونستون، وعبر المتحدث باسم الحكومة غازي حمد الذي كان حاضراً أثناء التظاهرة عن أمله في تسوية المشكلة خلال ساعات، وقال إن الأطراف التي تقوم بمثل هذه الأعمال ''معروفة'' وان على الرئاسة والحكومة الفلسطينيتين بذل كل الجهود للتوصل إلى إطلاق سراح الصحافي.