• الجمعة 07 جمادى الآخرة 1439هـ - 23 فبراير 2018م

التحقيق الإسرائيلي في حرب يوليو سيحدد مسؤوليات شخصية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

القدس المحتلة - وكالات الانباء: قالت لجنة التحقيق الإسرائيلية المكلفة تقصي سير الحرب على لبنان الصيف الماضي، إن تقريرها المرتقب سيحدد المسؤوليات الشخصية للمسؤولين الاسرائيليين في إخفاقات هذه الحرب. وأضاف بيان للجنة ان التقرير سيشمل ''تقويم المسؤوليات الشخصية لرئيس الوزراء ووزير الدفاع والقائد السابق لهيئة الأركان''. وتابع ان تقريرا جزئيا للجنة ''سينشر خلال النصف الثاني من ابريل''. وكانت القناة العاشرة للتلفزيون الاسرائيلي أكدت ان اللجنة ستنشر ''الاربعاء أو الخميس'' وثيقة أولية تشير الى مسؤوليات الساسة في هذه الحرب.

ويقول خبراء سياسيون ان انتهاء تحقيق اللجنة التي عينتها الحكومة الى نتائج سلبية وتوجيه لوم شديد قد يفجر موجة من الاستقالات والمطالبات بإجراء انتخابات مبكرة.

وقال المتحدث باسم الحكومة إيلي شاكد في بيان إن التقرير سيصدر في النصف الثاني من أبريل وان بعضه لن يكون للنشر. وصرح بأن الفصل المتعلق بقرار الحكومة شن حرب على ''حزب الله'' بعد أن أسر مقاتلوه جنديين في هجوم عبر الحدود في 12 يوليو سيخلص الى ''نتائج متعلقة بمسؤولية رئيس الوزراء ووزير الدفاع ورئيس هيئة أركان الجيش. في هذه الأثناء يبحث وزير الدفاع الاسرائيلي عمير بيريتس عن اسم رسمي للحرب على لبنان التي اعتبرت فشلا في اسرائيل. وأعلن بيريتس في بيان صادر عن مكتبه ان بيريتس شكل لهذا الغرض لجنة مؤلفة من جنرالي احتياط وأستاذ في القانون.