• الاثنين 04 شوال 1439هـ - 18 يونيو 2018م

«الوطني الاتحادي» يشارك في مؤتمر «البرلمان العربي»

الإمارات تشدد على ضرورة اجتثاث الإرهاب بأشكاله وصوره كافة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 11 فبراير 2018

القاهرة (الاتحاد)

أكد المجلس الوطني الاتحادي أهمية إقرار الوثيقة العربية الشاملة لمكافحة الإرهاب والفكر المتطرف، الصادرة عن المؤتمر الثالث للبرلمان العربي الذي عقد في القاهرة أمس. وتسعى الوثيقة لتقديم معالجة شاملة لظاهرة الإرهاب.

وقال عبدالعزيز عبدالله الزعابي النائب الثاني لرئيس المجلس رئيس الوفد الإماراتي، أثناء كلمته في المؤتمر، إن هذه الوثيقة التي تمت المصادقة عليها وإقرارها من قبل رؤساء المجالس والبرلمانات العربية، سترفع إلى مجلس جامعة الدول العربية التاسع والعشرين على مستوى القمة لإقرارها في اجتماعاته المقبلة، موضحاً أن الوثيقة ستعالج التحديات التي تواجه الأمة العربية في سبيل مكافحة الإرهاب، خاصة استمرار إرهاب القوة القائمة بالاحتلال «إسرائيل»، وإنكارها للحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني في إقامة دولته على ترابه الوطني وعاصمتها مدينة القدس، وفق قرارات الشرعية الدولية، ورفض القوة القائمة بالاحتلال الامتثال لقرارات الشرعية الدولية.

وأضاف الزعابي، أن أهمية وثيقة مكافحة الإرهاب تأتي في ظل الأوضاع الحرجة والاستثنائية التي تمر بها العديد من بلدان المنطقة، فضلاً عن دورها في توضيح الأسباب الحقيقية لانتشار الإرهاب والفكر المتطرف، وتأكيد أن الأفعال الإرهابية بعيدة كل البعد عن الدين الإسلامي الحنيف الذي يعد دين الوسطية والاعتدال،

لافتاً إلى أن الوثيقة تدعو لمكافحة الإرهاب في مجالاته كافة، وتقدم مقاربة شاملة للظاهرة، فهناك الإرهاب الفكري والإعلامي والأيديولوجي.

وشدد الزعابي على ضرورة العمل من أجل اجتثاث الإرهاب بأشكاله وصوره كافة من جذوره والقضاء عليه نهائياً، ونشر مفاهيم الدين الإسلامي السمح بشأن التعارف والتسامح والحوار البناء بين مختلف الدول والأديان والثقافات، وحماية ونشر وترسيخ هذه المفاهيم والمحافظة عليها وتعزيزها لدى الأفراد والمجتمعات، وتعزيز الشراكات العربية-العربية ومع المنظمات الدولية والدول ذات القدرات المتقدمة في مجال مكافحة الإرهاب. ... المزيد