• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

مجتمع اقتصادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

؟؟ كرمت غرفة تجارة وصناعة أبوظبي علي ناصر العلوي مدير جمعية الإمارات للعلاقات العامة، وقام سعادة محمد عمر عبدالله مدير عام الغرفة بحضور مريم الرميثي مساعد المدير العام للشؤون المالية والإدارية بتقديم شهادة تقديرية تقديراً للجهود التي بذلها في إبراز دور الغرفة، ودعم ومساندة الفعاليات والمؤتمرات المختلفة التي نظمتها غرفة تجارة وصناعة أبوظبي خلال العام .2006

وأشاد سعادة محمد عمر عبدالله مدير عام غرفة تجارة وصناعة أبوظبي بالدور الكبير والمهم الذي قامت به الجمعية في تنظيم العديد من المؤتمرات والفعاليات المختلفة في إمارة أبوظبي، مما كان له أبلغ الأثر في نجاح الأحداث وتحقيقها للأهداف المرجوة منها. وأكد محمد عمر عبدالله أن غرفة تجارة وصناعة أبوظبي تعتبر من أهم الداعمين لجمعية الإمارات للعلاقات العامة، حيث إنها جمعية أنشئت بتضافر الجهود الوطنية العاملة في هذا المجال، وقد حققت الجمعية وجوداً ونجاحاً ملحوظاً في فعاليات الغرفة المختلفة مثل الحملة الوطنية الرابعة لسيدات الأعمال، وملتقى أبوظبي الاقتصادي، والملتقى السنوي السادس لمجالس رجال الأعمال في أبوظبي.

؟؟ نجح برنامج ''ايرمايلز'' (برنامج مكافأة المستهلك في منطقة الشرق الأوسط) في جمع 11,4 مليون ميل لصالح ''أطباء بلا حدود'' المنظمة الطبية والإنسانية الدولية، وذلك بالتعاون مع حاملي بطاقات ''ايرمايلز'' في دولة الإمارات، وجاء ذلك ضمن حملة نظمها برنامج ''ايرمايلز'' خلال شهري ديسمبر 2006 ويناير ،2007 والتي شهدت دعوة حاملي البطاقة الزرقاء إلى التبرع بأجزاء من رصيدهم من الأميال لصالح منظمة أطباء بلا حدود، على أن تقوم ''ايرمايلز'' بالتبرع بنفس قيمة الأميال التي يقدمها الأعضاء.

وقال ديف باتيستون الرئيس التنفيذي في ''ريواردز مانجمنت ميدل ايست''، الشركة التي تدير برنامج ''ايرمايلز'' في المنطقة: يسعدنا المشاركة في دعم الأهداف الإنسانية التي تتبناها منظمة أطباء بلا حدود. وقد رغبنا بإتاحة الفرصة لأعضاء ''ايرمايلز'' للمساهمة في مبادرة اجتماعية وإنسانية من هذا النوع، وتبرع حاملوا بطاقات ''ايرمايلز'' بـ5,7 مليون ميل، وقمنا بمضاعفة هذه الأميال ليصبح الإجمالي 11,4 مليون ميل''.

؟؟ نالت وكالة ليو بورنيت الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مؤخراً تقديراً دولياً، وأحرزت لقب ''النجم الساطع ''2006 من شبكة ليو بورنيت العالمية، لإبداعاتها المتميّزة ونتائجها الباهرة. وتأتي الجائزة بعد ثلاث سنوات فقط من إحراز مكتب الوكالة الإقليمي لجائزة ''النجم الصاعد'' التي تمنحها الوكالة العالمية لمكاتبها الإقليمية، وتمثل الجائزة التي تم الإعلان عنها في حفل ضخم في شيكاغو، وحضره وفد رفيع المستوى من مكاتب ليو بورنيت حول العالم، علامة فارقة للتميّز والإبداع في نهج الوكالة العالمية.

وقال طوم برناردين المدير التنفيذي لوكالة ليو بورنيت العالمية إنه لم يستغرب اختيار شبكة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للقب ''النجم الساطع''. وأردف قائلاً: ''لطالما أعجبت بقدرات مكتبنا الإقليمي في إدارة المهام - من تطبيق فريقه لأعلى معايير الإبداع والابتكار إلى شغفهم والتزامهم بخدمة عملائهم وتحقيق أهدافهم المرجوّة. إنها بمثابة قدوة أدعو وكالاتنا الأخرى أن تحذو حذوها''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال