• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

مؤتمر البطاقات الائتمانية يناقش تحديات العملة الخليجية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 14 مارس 2007

دبي- ''الاتحاد'': قال خبراء في القطاع المالي إن استخدام العملة الخليجية الموحدة، المزمع البدء باستخدامها بحلول ،2010 سوف يولد حاجة ملحة بالنسبة للبنوك لوضع أنظمة متطورة لعمليات الصرف والتسديد والتي تضمن بدورها الفاعلية والمرونة في تقنيات البنوك البينية.

وقال بيان صادر عن ''تيرابين''، المنظمة للمؤتمر السنوي الثامن للبطاقات وعمليات السداد في الشرق الأوسط، إنها ستدعو الشركات العاملة في القطاع لتقييم التطورات الرقمية التي تدفع بالسوق نحو الأمام خلال المؤتمر الذي يعقد في دبي خلال الفترة من 13 إلى 15 مايو المقبل.

وقال إيد هاينس، رئيس مؤتمر البطاقات والدفع الشرق الأوسط ،2007 تيرابين: ''لقد تم تطوير برنامج مؤتمر هذا العام ليتضمن مجموعة من الموضوعات التي تؤثر في بطاقات الائتمان وعمليات الدفع والولاء لتتم مناقشتها خلال فعاليات المؤتمر. وأضاف: سيقوم صناع القرار المتخصصون في قطاع بطاقات الائتمان بالكشف عن وسائلهم وطموحاتهم في مجال الأعمال وتصوراتهم المسبقة لهذه التحديات، مشيراً إلى أن العملة الخليجية الموحدة تمثل أكبر التحديات التي ستواجهها هذه الصناعة في هذه السوق الحيوية.

وسيبدأ برنامج المؤتمر بيوم مخصص لمفهوم الولاء، والذي سوف يركز على موضوعات بناء العلامات التجارية وعلاقات العملاء والإستراتيجيات. وفي اليومين الثاني والثالث سيتم التركيز على بطاقات الائتمان وعمليات الدفع. ستبدأ الموضوعات المتعلقة بعمليات الدفع بحديث يركز على التأثير المحتمل لتوحيد العملة الخليجية وتقييم تحديات السويفت في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. أما المواضيع التي ستندرج في هذا الاتجاه فستتضمن تحليل تأثير التكلفة على البنوك والعملاء والزبائن في مجالات الدفع الموحدة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال