• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

عائدات الغرف في دبي الأعلى بالشرق الأوسط خلال 2015

فنادق الإمارات تحافظ على صدارة قطاع الضيافة في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 01 نوفمبر 2015

مصطفى عبدالعظيم

مصطفى عبد العظيم (دبي) حافظ القطاع الفندقي في دولة الإمارات على صدارته لقطاع الضيافة في بلدان الشرق الأوسط، بعد أن سجل أفضل أداء تشغيلي خلال التسعة أشهر الأولى من العام الجاري، على صعيد الإشغال والعائدات والأسعار، بحسب تقرير صادر عن مؤسسة إرنست أند يونج. وفيما قدر التقرير متوسط الإشغال الفندقي بالدولة خلال هذه الفترة بنحو 72%، فقد صنف التقرير فنادق دبي في المرتبة الأولى على مستوى المنطقة في عائدات الغرف ومتوسط سعر الغرفة ومعدل الإشغال منذ بداية العام، وذلك بعد أن بلغ متوسط الإشغال في فنادق الإمارة 79%. ووفقاً للتقرير، الذي حصلت «الاتحاد» على نسخة منه، حافظت معدلات الإشغال في فنادق أبوظبي خلال الفترة من يناير وحتى نهاية شهر سبتمبر الماضي على معدلات الإشغال المسجلة في نفس الفترة من العام الماضي عند مستوى 77%، فيما سجل القطاع الفندقي في دبي متوسط إشغال قدره 79%. وسجلت فنادق العاصمة استقراراً في العائد على الغرف المتاحة خلال التسعة أشهر الأولى من العام بعد أن بلغ 132 دولاراً للغرفة ليظل قريباً من مستواه في الفترة ذاتها من العام 2014 عندما بلغ 135 دولاراً للغرفة، كما استقر كذلك متوسط سعر الغرفة عند 173 دولاراً مقارنة مع 174 دولاراً للفترة ذاتها من العام الماضي. وبحسب التقرير بلغ متوسط الإشغال الفندقي في إمارة أبوظبي خلال شهر سبتمبر الماضي نحو 77% بارتفاع نسبته 5% عن متوسط الإشغال في شهر أغسطس البالغ 72%، فيما بلغ متوسط سعر الغرفة المتاحة نحو 124 دولارا مقارنة مع 115 دولارا في شهر أغسطس الماضي، كما سجل العائد على الغرفة ارتفاعاً من نحو 77 دولاراً في أغسطس ليصل إلى 97 دولاراً في شهر سبتمبر. وبلغ متوسط الإشغال بفنادق دبي بوجه عام خلال الفترة من يناير وحتى نهاية سبتمبر 2015 نحو 79% مقارنة مع متوسط قدره 78% في الفترة ذاتها من العام الماضي، ليحافظ بذلك على صدارته لأعلى مستويات الإشغال الفندقي في الشرق الأوسط خلال هذه الفترة. وسجلت فنادق الإمارة انخفاضاً في العائد على الغرف المتاحة خلال التسعة أشهر الأولى من العام قدره 6,0% ليصل إلى 206 دولارات مقارنة مع 193 دولارا في الفترة ذاتها من العام الماضي، فيما انخفض متوسط سعر الغرفة، بنسبة 6,7%، ليصل إلى 243 دولارا، مقارنة مع 261 دولاراً في للفترة ذاتها من العام الماضي، ليحافظ رغم هذا التراجع على صدارته أسواق المنطقة في العائدات والأسعار. أفاد التقرير بأن فنادق الشاطئ في دبي سجلت أعلى متوسط لسعر الغرفة منذ بداية العام قدره 352 دولاراً، كما واصلت كذلك اتجاهها كأكبر سوق لعائدات الغرف الفندقية على مستوى المنطقة بمعدل بلغ 280 دولاراً للغرفة. وبلغ متوسط الإشغال الفندقي في إمارة دبي خلال شهر سبتمبر الماضي نحو 79.5%، مقارنة مع 79.0% في الشهر ذاته من العام الماضي، فيما بلغ متوسط سعر الغرفة المتاحة نحو 194دولاراً، مقارنة مع 202 دولار خلال الشهر ذاته من العام الماضي، بينما سجل العائد انخفاضاً قدره 3,4% ليصل إلى 154 دولاراً مقارنة مع 160 دولاراً في سبتمبر 2014.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا