• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

السفارة الروسية بالقاهرة تفتح خطا ساخنا بعد كارثة تحطم الطائرة الروسية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 أكتوبر 2015

محمد جاب الله

أعربت السفارة الروسية بالقاهرة عن بالغ الحزن لأسر ضحايا الطائرة الروسية المتحطمة فى شبة جزيرة سيناء، مؤكدة أنه فى صباح يوم 31 أكتوبر تحطمت الطائرة المتجهة من شرم الشيخ إلى سان بطرسبرج.

وأشارت السفارة فى بيان لها إلى أن الطائرة تحطمت جنوب مدينة العريش، ووفقا للتقارير، كان على متنها 212 راكبا و7 من أفراد الطاقم. وكانت الطائرة تقل السياح الروس بعد قضاء عطلة فى مصر، لافتة إلى أنها تلقت التعازى من الحكومة المصرية، وقام المصريون بعمليات البحث فى منطقة الحادث، ولا توجد معلومات عن الناجين.

وأوضحت السفارة أن الجانب المصرى يستعد لاستقبال الخبراء الروس والمتخصصين للعمل فى مكان الحادث، مشيرة إلى أنه تم فتح خط ساخن فى السفارة للاتصالات الطارئة.

وأعلنت السفارة الروسية بالقاهرة عن فتح خط ساخن رقم810201280095099 لتلقي الاتصالات حول حادث تحطم طائرة شارتر الروسية صباح اليوم في شبه جزيرة سيناء.

وقالت السفارة الروسية في القاهره أن جميع ركاب الطائرة الروسية المنكوبة مواطنين روس، مؤكدة على عدم تواجد أي ركاب من جنسيات أخرى سوى الجنسية الروسية.

وأضافت في بيان صحفي أن الطائرة التابعة لشركة كولافيا كان من المقرر أن تدخل الأجواء الروسية في تمام الساعة التاسعه و17 دقيقة بتوقيت موسكو، حيث أقلعت من مطار شرم الشيخ الدولي في مدينة سيناء جنوب مصر.

وسقطت الطائرة الروسية بعد 23 دقيقة من إقلاعها، حيث سلكت أجواء البحر المتوسط بإتجاه العاصمة الروسية موسكو، من خلال العبور فوق الأجواء القبرصية والأجواء التركية والأوكرانية وصولاً إلى الأجواء الروسية.

من جهته، أمر الرئيس الروسي بوتين إرسال وحدة إنقاد إلى مدينة سيناء المصرية للمشاركة في عملية نقل الجثث والحطام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا