• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

تخطيط أبوظبي وجامعة زايد تدشنان مبادرات بحثية وتدريبية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مارس 2007

تدشن جامعة زايد ودائرة التخطيط والاقتصاد في إمارة أبوظبي عددا من المبادرات الأكاديمية والتطبيقية البارزة خلال الفترة المقبلة تستهدف من خلالها تطوير أداء العاملين في الدائرة حيث وقعت الدائرة مذكرة تفاهم مع الجامعة للتعاون المشترك وتطوير القدرات البحثية من خلال وضع برنامج دورات تدريبية للباحثين في مجالات البحث العلمي والدورات الأخرى التي قد تحتاجها الدائرة لتطوير قدرات كوادرها البشرية ورفع مستواهم العلمي والفني وذلك بتوجيهات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة رئيس المجلس التنفيذي ومتابعة معالي ناصر بن أحمد السويدي رئيس دائرة التخطيط والاقتصاد.

وقع المذكرة د.سليمان الجاسم مدير جامعة زايد وسعادة بطي أحمد محمد بن بطي القبيسي الوكيل المساعد للدائرة بحضور عدد من عمداء الكليات وأعضاء الهيئة التدريسية والخبراء والمسؤولين بالدائرة. وأشار د.سليمان الجاسم إلى أن الاتفاقية تأتي في إطار علاقات التعاون العلمي والتواصل مع المؤسسات والهيئات الكبرى بالدولة العاملة في كافة القطاعات والتي تحرص جامعة زايد على تعزيزها من خلال أساتذتها وخبرائها الدوليين ومراكزها العلمية المتخصصة التي تطرح أحدث البرامج المتطورة في التخصصات المختلفة وتستعين في تطبيقها بأفضل الوسائل التكنولوجية، وهي تشكل في مجموعها بيوت خبرة دولة مرموقة تقدم خدماتها العلمية للدوائر والقطاعات داخل الدولة وخارجها، وهو الدور الريادي الذي تقوم به الجامعة ويعتبر أحد عناصر رسالتها العلمية الأكاديمية الرئيسية التي يؤكد على تجسيدها ومتابعتها معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، وزير التعليم العالي والبحث العلمي، رئيس جامعة زايد.

وأضاف أن دائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي تعتبر واحدة من الهيئات المرموقة التي تسعى دائماً إلى تطوير أدائها وتنمية مهارات العاملين بها في مختلف المواقع من خلال طرح البرامج والأفكار التي تهدف إلى تقديم خدمات مهنية وفقاً لأحدث المعايير والممارسات المعمول بها دولياً في مجالات تخصصها، مشيراً إلى اعتزاز الجامعة بثقة الدائرة في دورها العلمي، ومؤكداً على حرص الجامعة لتوفير البرامج والأبحاث والاستشارات العلمية المتميزة من خلال الاتفاقية التي تعزز علاقات التعاون في هذا الشأن.

وأشاد سعادة بطي أحمد محمد بن بطي القبيسي الوكيل المساعد للدائرة إلى أن توقيع دائرة التخطيط والاقتصاد بأبوظبي لهذه المذكرة يأتي انطلاقا من حرصها أولا على فتح مجالات التعاون مع الجهات والمؤسسات الأكاديمية وغيرها العاملة في الدولة وثانيا إيمانها المطلق بأهمية التطوير العلمي والتقني لكوادرها وموظفيها وذلك لمواكبة ما يستجد في العلوم البحثية وغيرها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال