• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

خيانة وانتقام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 29 يناير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

تتأسس الحكاية الأم، أو الحكاية الإطارية، على ثيمة الخيانة والانتقام، فأصل الكتاب ناشئ عن كون «شهرزاد» تحاول بالسرد أن تعالج الملك الحاقد على الإناث، بسبب خيانة زوجته له، وأن تشفيه من رغبته في قتل كل الإناث، وأن تنجو في الوقت نفسه وبنات جنسها من سيف سيّافه. فالملك لم يشف غليله، على ما يبدو، أن يقتل زوجته وجواريه وعبيده، بل قرر أن يقتل كل يوم أنثى بكراً بعد أن يزيل بكارتها، وهنا تكمن دلالة الحقد على الأنثوي، والجرح النفسي العميق أو الشرخ الداخلي الذي ينتج عنه فعل القتل.

يقال إن والد شهرزاد (الوزير) كان يطلع كل صباح بالكفن تحت إبطه، بينما ابنته شهرزاد تؤجل ميعاد موتها بالحكاية تلو الحكاية، حتى أنجبت للملك ثلاثة أولاد في ألف ليلة قضتها في قصره، وشفته من مرضه.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

ما رأيك في استغلال المنابر الدينية في الشأن السياسي؟

مقبول
مرفوض
لا أعرف