• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

136 قتيلاً في مجازر لجيش الأسد والطيران الروسي في دوما وحلب

أوباما ينشر «قوة خاصة» لدعم المقاتلين السوريين شمالاً

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 أكتوبر 2015

عواصم (وكالات)

قرر الرئيس الأميركي باراك أوباما نشر قوات عمليات خاصة (النخبة) قوامها أقل من 50 فرداً في مناطق شمال سوريا لتقديم المشورة والدعم لمقاتلي المعارضة المعتدلة والأكراد في قتالها ضد «داعش». ووافق أوباما كذلك على نشر مقاتلات من طراز إيه-10 واف- 15 في قاعدة انجرليك التركية إضافة لزيادة المساعدات العسكرية للأردن ولبنان وإجراء مباحثات مع قادة العراق لتكثيف استهداف التنظيم الإرهابي وشبكاته، وذلك بعد التصعيد الروسي للضربات التي تطال فصائل مقاتلة مدعومة من الغرب.

في الأثناء، أعلن الجيش الروسي أن مقاتلاته نفذت 1391 طلعة جوية منذ بدء الحملة العسكرية في سوريا في 30 سبتمبر المنصرم، أسفرت عن تدمير 1623 هدفاً «إرهابياً» بينها 51 معسكر تدريب و131 مخزن أسلحة و249 نقطة تحكم ومراكز اتصال.

وفيما تواصلت المعارك والضربات الجوية من الطيران السوري والمروحي، أكد المرصد الحقوقي والناشطون أن قصفاً شنته قوات الأسد بـ12 صاروخ «أرض- أرض» أمس، دك سوقاً محلية في دوما في الغوطة الشرقية في ريف دمشق، وتسبب بمجزرة أوقعت 90 قتيلاً بينهم أطفال ونساء، إضافة إلى 100 جريح على الأقل، وذلك غداة مجزرة أخرى حصدت 14 قتيلاً مدنياً وعشرات الجرحى، جراء قصف لمقاتلات روسية استهدف مبان سكنية وأسواقاً ومراكز طبية في هذه المدينة التي تشكل أحد معاقل مقاتلي المعارضة حول العاصمة.

وتخضع دوما منذ نحو عامين لحصار من قوات النظام والميليشيات المتحالفة معها، ما يتسبب بمعاناة السكان من نقص كبير في المواد الغذائية والأدوية.

وقال مصور لفرانس برس في المدينة إن القصف الجوي على أحد المشافي الميدانية أمس الأول، تسبب بإصابة عدد من أفراد الطاقم الطبي، ما جعل إمكانية علاج جرحى بالقصف الصاروخي أمس، محدودة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا