• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

قمة الأمن الإقليمي تنطلق في المنامة .. والبحرين ومصر لتعزيز التضامن العربي في مواجهة الأخطار

الزياني: على إيران الكف عن التدخل بشؤون الغير

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 أكتوبر 2015

المنامة (وكالات)

أعرب الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني، أمس عن أمله في أن توجه إيران مواردها الجديدة إلى رفاهية شعبها وليس التدخل في شؤون الغير ، قائلاً خلال جلسة قمة الأمن الإقليمي لحوار المنامة التي انطلقت أمس وتستمر حتى غد الأحد: «نأمل أن الأموال التي ستعود إلى إيران، توجه إلى ازدهار ورفاهية شعبها، وأن تكف عن التدخل في شؤون الغير».

وأعرب الزياني عن اعتزازه باستضافة مملكة البحرين القمة التي ينظمها المعهد الدولي للدراسات الاستراتيجية، مشيداً بالتسهيلات والدعم والمساندة التي تقدمها حكومة مملكة البحرين من أجل إنجاح هذا الحدث الدولي المميز.

وقال في تصريح لصحيفة «الأيام» البحرينية نشرته أمس إن استمرار انعقاد هذا المؤتمر المهم والمشاركات الرفيعة المستوى من المسؤولين والخبراء والمختصين في قضايا المنطقة السياسية والأمنية دليل على المكانة التي يحتلها حوار المنامة كملتقى دولي لتبادل الآراء والأفكار في أجواء تفاعلية وشفافة.

وقال إن الحرص الذي يبديه المسؤولون وصناع القرار والباحثون من جميع أنحاء العالم للمشاركة في حوار المنامة دليل على المكانة البارزة التي يحظى بها هذا المحفل المتميز على المستويين الإقليمي والدولي، معرباً عن تمنياته بأن يخرج المؤتمر بتوصيات بناءة وأفكار إيجابية تسهم في فهم أفضل للتحديات والصعوبات التي تواجه الإقليم والمنطقة سياسياً وأمنياً وكيفية مواجهتها والتغلب عليها حفاظاً على الأمن والسلم الإقليمي.

هذا الموقف جاء في وقت بحث عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة مع الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في المنامة مجمل الأحداث والتطورات العربية والإقليمية والدولية وتبادلا وجهات النظر حول عدد من القضايا ذات الاهتمام المشترك.

وأكد الجانبان على أهمية تعزيز التضامن العربي وتحقيق المصلحة العربية المشتركة في هذه المرحلة الهامة من تاريخ الأمة العربية لمواجهة كافة الأخطار والتحديات الراهنة.

وقالت وكالة أنباء البحرين (بنا) إن الزعيمين بحثا العلاقات الأخوية التاريخية الوثيقة والمتميزة التي تجمع البلدين وسبل تعزيزها في جميع المجالات والارتقاء بها إلى آفاق أرحب ومستوى أكثر تميزاً من التعاون والتنسيق المشترك لا سيما في هذه الظروف التي تمر بها المنطقة والتي تتطلب تضافراً للجهود لمواجهة التحديات المختلفة.

وقالت الوكالة إن العاهل البحريني أكد أن مصر تشكل العمق الاستراتيجي للأمة العربية بما تمثله من ثقل استراتيجي وأمني لكافة شعوب ودول المنطقة، مشيداً بالدور المحوري لمصر في الدفاع عن قضايا الأمة العربية ومصالحها وحماية الأمن القومي العربي. وأشارت إلى التأكيد على بذل كافة الجهود الرامية إلى إرساء والأمن والاستقرار ومكافحة الإرهاب والتطرف في المنطقة، لافتة إلى أن الملك حمد بن عيسى آل خليفة كان في مقدمة مستقبلي الرئيس السيسي والوفد المرافق لدى وصوله إلى البحرين مساء أمس الأول.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا