• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

خبار الساعة تحذر من فراغ سياسي في فلسطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مارس 2007

أكدت نشرة ''أخبار الساعة'' أهمية قيام حكومة الوحدة الوطنية الفلسطينية على أسس سليمة وواضحة، تضمن استمرارها وتحصينها في مواجهة أي تحديات أو رياح سامة يمكن أن تهب عليها من الداخل أو الخارج، معتبرة أن ذلك لا يتحقق إلا عبر مشاورات جادة وصريحة بعيدا عن الشكليات والمجاملات.

وشددت النشرة في مقال تحت عنوان ''الفراغ السياسي الخطر في فلسطين'' على ضرورة ان لا تطول المفاوضات حول الحكومة بحيث تصبح سببا في فراغ سياسي خطير، يمكن أن يقود إلى تداعيات سلبية في الأراضي الفلسطينية، وتضر بحالة الوفاق وربما تهدد اتفاق مكة.

وقالت النشرة التي تصدر عن ''مركز الامارات للدراسات والبحوث الاستراتيجية'' انه كان من المتوقع أن تظهر حكومة الوحدة الفلسطينية إلى النور بعد اتفاق مكة بفترة قصيرة، وألا تتجاوز المفاوضات حولها مهلة الأسابيع الثلاثة التي حددت لها، خاصة في ضوء لغة التضامن والوفاق النادرة التي عبر عنها القادة الفلسطينيون خلال التوقيع على الاتفاق، إلا أن تجاوز المهلة واضطرار الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى تجديدها أسبوعين آخرين، والحديث عن خلافات وإشكالات تحيط بعملية التشكيل قد فاقم المخاوف على الساحتين الفلسطينية والعربية، من تدهور الأمور والعودة مرة أخرى إلى نقطة الصفر، خاصة أن تجارب الفترة الماضية تقدم الكثير من الأمثلة على تفاهمات تم تجاوزها واتفاقات لم تستطع أن تصمد في مواجهة الخلافات.(وام