• الأحد 28 ربيع الأول 1439هـ - 17 ديسمبر 2017م

الإنتر يكتب شهادة وفاة الدوري الإيطالي إكلينيكياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 13 مارس 2007

من المؤكد أن الدوري الإيطالي أصبح في قبضة الإنتر الذي أكد من جديد أنه فرس الرهان الوحيد على الساحة وفوزه أمس الأول جعله يقف على أعتاب الحفاظ على اللقب حيث تخطى عقبة صعبة بتغلبه على ميلان 2/1 في المرحلة الثامنة والعشرين من المسابقة وحول الإنتر تخلف بهدف أمام ميلان إلى فوز 2/1 حيث تقدم ميلان بهدف في الشوط الاول سجله البرازيلي رونالدو في الدقيقة 40 ثم رد الإنتر بهدفيه في الشوط الثاني وسجلهما خوليو ريكاردو كروز وزلاتان إبراهيموفيتش في الدقيقتين 54 و75 ورفع الإنتر رصيده في الصدارة إلى 73 نقطة ليصل الفارق الذي يفصله عن روما إلى 16 نقطة. بينما تجمد رصيد ميلان عند 40 نقطة في المركز السادس علما بأنه مخصوم من رصيده ثمان نقاط لتورطه في فضيحة التلاعب بنتائج المباريات في الموسم الماضي.

ودعم النجم فرانشيسكو توتي قائد فريق آيه إس روما الايطالي لكرة القدم مركزه في صدارة قائمة هدافي مسابقة دوري الدرجة الاولى المحلي لهذا الموسم بتسجيله هدفين ليقود روما للفوز 3/1 على ضيفه أودينيزي.. إلا أن هذا الفوز لم يحسن فرصة روما صاحب المركز الثاني بترتيب الدوري الايطالي في اللحاق بالإنتر المتصدر برصيد 73 نقطة مع تبقي 11 أسبوعا على نهاية الموسم.. خاصة بعد فوز الإنتر على جاره آيه سي ميلان 2/1 وحفاظه على فارق صدارته البالغ 16 نقطة.. ولكن روما يسعى حاليا للتأهل المباشر لنهائيات بطولة دوري أبطال أوروبا بالموسم المقبل حيث يتقدم بفارق 11 نقطة عن فريقي لاتسيو وباليرمو صاحبي المركز الثالث مناصفة.

ورفع توتي رصيد أهدافه بالدوري الايطالي لهذا الموسم إلى 18 هدفا ليتصدر قائمة الهدافين بفارق ثلاثة أهداف عن لوكا توني مهاجم وهداف فيورنتينا. وكان توتي قد سجل هدفا لروما في منتصف الاسبوع الماضي عندما فاز روما '' 2- صفر على مضيفه الفرنسي ليون في لقاء العودة بدور الـ16 من بطولة دوري الابطال ليتأهل الفريق الايطالي إلى دور الثمانية حيث سيلتقي بمانشستر يونايتد الانجليزي.

وأحرز توتي هدف روما الاول أمس من ضربة جزاء في الدقيقة 33 من المباراة ليقضي على أي شك في قدرته على التسديد من نقطة الجزاء بعدما أضاع ست ضربات جزاء أخرى في وقت سابق من هذا الموسم. وبعد سبع دقائق فقط رفع توتي تمريرة عرضية لتجد رأس الدولي سيموني بيروتا الذي أودعها في المرمى مسجلا هدف روما الثاني. وأضاف توتي هدفه الثاني في المباراة في الدقيقة 60 ليتقدم روما بالثلاثة. ورد الغاني جيان أسامواه بتسجيل الهدف الوحيد لاودينيزي في الدقيقة 68 من المباراة.

وكاد جايتانو داجوستينو لاعب خط وسط روما السابق يسجل هدفا ثانيا لاودينيزي بعد خمس دقائق فقط عندما أطلق قذيفة قوية من ضربة حرة مباشرة ولكنها اصطدمت بالقائم فوق دوني حارس مرمى روما الذي ثبت في مكانه. وكانت منافسات الاسبوع 28 من مسابقة دوري الدرجة الاولى الايطالي قد انطلقت السبت بمباراة سامبدوريا وكالياري التي انتهت بالتعادل الايجابي 1/1 واستؤنفت مباريات الاسبوع حيث تعادل كل من أتالانتا مع بارما وكييفو فيرونا مع ميسينا وباليرمو مع فيورنتينا1/1 فيما تعادل إمبولي مع ليفورنو 2/2 وفاز لاتسيو على ريجينا 3/2 وأسكولي على سيينا بهدف وتورينو على كاتانيا بالنتيجة نفسها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال