• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

شباب 12 دولة عربية في ملتقى القاهرة السينمائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 أكتوبر 2015

سعيد ياسين (القاهرة)

استقر رأي اللجنة المسؤولة عن ملتقى القاهرة السينمائي، برئاسة المنتج والسيناريست محمد حفظي، وإدارة المنتجة والمخرجة ماجي مرجان، على اختيار 12 مشروعاً من بين 45 مشروعاً، تقدم أصحابها للحصول على الدعم، سواء في مرحلة تطوير السيناريو أو مرحلة ما بعد الإنتاج.

وأكدت اللجنة أن أصحاب المشاريع شباب من مختلف أنحاء الوطن العربي، وأنها اطلعت على جميع هذه المشاريع، وكان الفيصل في الاختيار أصالة فكرة المشروع وحجم الإمكانات التي يملكها الملتقى، وتتيح له دعم المشاريع والأخذ بيدها لتواصل المضي في مسارها المرسوم لها بدقة، مع ضرورة توثيق الشبكات والتوفيق بين الأطراف.

والمشاريع الاثنا عشر مقدمة من مصر والأردن والعراق وفلسطين ولبنان وسوريا والمغرب، وهي مقسمة بين ثلاثة أفلام تسجيلية في مرحلة الإنتاج وما بعد الإنتاج، وهي «أمل» من إخراج محمد صيام، و«يوم أكلت السمكة» لعائدة الكاشف من مصر، و Noiselesslyمن إخراج جيل لابور وماسي وميكال مادراجي من المغرب وفرنسا، وتسعة أفلام روائية، أحدها في مرحلة الإنتاج وما بعد الإنتاج هو «ورد مسموم» للمصري أحمد فوزي صالح، والباقي في مرحلة التصوير، ومنها «ذيل الكلب» للأردني رامي ياسين، و«يوم آخر في بغداد» للعراقية ميسون باشاشي، و«طلقة» للمصري كريم الشناوي، و«ابن رجل مهم» للفلسطينية نجوى نجار، و«الجسر» للمصرية هالة لطفي، و«إلى جميع الرجال العراة» للسوري بسام شخيص، و«مد» للبناني حسين إبراهيم، و«سعاد» للمصرية آيتن أمين.

ومن المنتظر أن يوفر الملتقى فرصة اللقاء بين ممثلي هذه المشاريع والمنتجين والموزعين المصريين والأوروبيين الذين وجهت لهم الدعوة لحضور الملتقى، وبحث أوجه التعاون وتأمين فرص عرض وتوزيع مشاريعهم في أوروبا، حيث سيتم تقديم المشاريع ثم يعقبها اجتماعات بين ممثليها والأطراف المعنية، ثم تقوم لجنة التحكيم المكونة من ثلاثة أفراد بلقاء ممثلي كل مشروع على حدة لاتخاذ القرار بالفائزين بالجوائز النقدية وجوائز ما بعد الإنتاج.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا