• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

بعد غياب 8 سنوات

هموم الطباخين تعيد ليلى علوي إلى السينما

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 أكتوبر 2015

محمد قناوي(القاهرة)

عادت النجمة ليلى علوي لبلاتوهات السينما بعد غياب 8 سنوات منذ ان قدمت فيلم «ألوان السما السابعة» من خلال فيلم «الماء والخضرة والوجة الحسن» والذي يشاركها بطولته منة شلبي وباسم سمرة وأنعام سالوسة ومحمد علي رزق حيث بدأت تصوير مشاهدها في مدينة بلقيس بالمنصورة في دلتا مصر في «لوكيشن» التصوير الذي يشهد معظم مشاهد العمل ومن المفترض أن تستمر به لأكثر من 4 أسابيع.

وقالت ليلى إنها متحمسة جداً لهذه التجربة وتتوقع أن تشارك في أكثر من مهرجان للسينما في الفترة المقبلة نظراً لمستوى الفكرة التي تعد الأولى للفنان باسم سمرة في الكتابة، حيث تدور أحداثه حول الطباخين في الريف، ويسلط الضوء على علاقة الطباخ بمن حوله، سواء من عائلته أو المقربين له ويتعرض لمواقف متعددة من خلال أحداث العمل مؤكدة أنها لم تتردد في قبولها، مؤكدة أن الفيلم يعد التعاون الأول لها مع السيناريست أحمد عبدالله والمنتج أحمد السبكي والمخرج يسري نصرالله.

وأضافت أنها تتمنى عودة السينما كسابق عهدها بتقديم أفكار تحترم عقل المشاهد وتجذبه مرة أخرى لها مضيفة أنها غابت عن السينما لفترة بسبب ضعف الأفكار المطروحة عليها في السنوات الأخيرة.

وأكدت ضرورة أن يسهم الفنانون في تقديم أعمال هادفة ومميزة تعيد المشاهدين إلي السينما الجيدة، ولفتت إلى أن الأفلام التي لا تقدم مضموناً مفيداً أصبحت تنتشر بشكل كبير في الآونة الأخيرة، وتابعت «علينا أن نقدم الأعمال المختلفة حتى نصنع الإبداع من جديد ونعيد الحراك للسينما».

وعبّرت ليلى علوي عن سعادتها بتكريمها في المهرجان القومي للسينما، مشيرة إلى أنه من أهم المهرجانات في مصر وأقدمها، لافتة إلى أن جوائزه تحفزّ المبدعين والفنانين على تقديم أفضل ما لديهم، خاصة وأن المنافسة تكون بين الأفلام التي تم إنتاجها في نفس العام.

وأشارت إلى أهمية الاستمرار في إقامة هذه المهرجانات وتوسعة دائرتها خارج القاهرة، لأنها تمثل دعماً قوياً لصناعة السينما المصرية وزيادة الثقافة السينمائية لدى الجمهور، وتحفزه على مزيدٍ من الإقبال المستمر لمشاهدة الأفلام المصرية والعالمية، كما أكدت حرصها كفنانة في دعم هذه المهرجانات سواء بالمشاركة في عضوية لجنة تحكيمها أو الحضور لدعمها وتسويقها، لافتة إلى أن زيادة عددها سينعكس إيجابياً وسيفتح آفاقاً جديدة للأفلام المصرية.

وعن مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، قالت إنها ستكون حريصة على حضور فاعلياته في الشهر المقبل لكونه أقدم مهرجان يحظى بالصفة الدولية في مصر وهو فرصةً جيدة للتسويق لمصر سياحياً وللتأكيد على أنها بلد الأمن والأمان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا