• السبت 29 رمضان 1438هـ - 24 يونيو 2017م
  01:57    قرقاش: قلقون من أن الدبلوماسية قد تأثرت بسبب التسريبات        01:59    قرقاش: قدرات الوسطاء قد تأثرت بسبب تسريب المطالب        02:00    قرقاش: تسريب المطالب قوض الوساطة الكويتية         02:00    قرقاش: ما كان مقبولا من قطر قبل سنوات لم يعد كذلك        02:01    قرقاش: قطر تتبع سياسة خارجية متذبذبة        02:01     قرقاش: من الصعب الحفاظ على علاقة طبيعية إزاء السياسة المزدوجة لقطر        02:02    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب في أماكن عدة        02:02    قرقاش: قنوات الإعلام القطرية تروج للإرهابيين        02:06    قرقاش: على العقلاء في الدوحة أن يفهموا عواقب انعزالهم عن بيئتهم الطبيعية        02:08    قرقاش: لدينا الحق بحماية أنفسنا إن لم تغير قطر سياستها         02:09    قرقاش: القطريون سربوا المطالب بطريقة طفولية        02:11    قرقاش : حل مشكلة قطر تكون دبلوماسيا شرط قبولها بالابتعاد عن دعم الارهاب         02:14    قرقاش: على تركيا أن تتبع مصلحة الدولة التركية وليس الإيديولوجيا الحزبية        02:15    قرقاش: لا نية لأي نوع من التصعيد مع قطر        02:16    قرقاش: التسريب هو إما إعاقة للجهود أو مراهقة سياسية        02:18    قرقاش: نؤكد للأوروبيين أن هدفنا هو تغيير أسلوب قطر فيما تدعمه من تطرف وإرهاب        02:21    قرقاش: قطر لم تلزم بما وعدت به سابقاً لعدم وجود رقابة        02:23    قرقاش : لانتحدث عن تغيير النظام في قطر بل تغيير السلوك        02:25    قرقاش : مصير قطر العزلة مالم تنفذ المطالب في المهلة المحددة        02:26    قرقاش: قطر دعمت الإرهاب وعليها أن تتعامل مع تبعات ذلك        02:27    قرقاش : نطالب بضمانات لاي حل محتمل مع قطر     

«مدن ونساء» رواية جديدة لسعيد البادي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

صدر عن دار كتاب للنشر رواية «مدن ونساء» للروائي الإماراتي سعيد البادي حيث يقدم الكاتب في روايته عملاً أدبياً مختلفاً يجمع أجناساً روائية متعددة.

تبدأ أحداث الرواية التي تقع في 334 صفحة من القطع المتوسط من مطار إسطنبول فتحمل القارئ في جولة مثيرة حول العالم حيث فضاء المغامرة الذي يطرقه بطل الرواية على خلفية قصة حب كلاسيكية تلهب المشاعر تنقل القارئ بسلاسة ليجد نفسه في خضم عالم الجاسوسية والمطاردات البوليسية المثيرة من خلال حبكة درامية تتلاقى فيها قصة الحب مع المطاردات المثيرة ضمن إطار سردي يبحر بالقارئ في بحور الزمان والمكان محلقاً به في التاريخ والجغرافيا، عابراً المدن والقرى والبلدات ضمن إطار أدب الرحلات، ثم ما يلبث القارئ أن يجد نفسه في سياق رحلة تأملية فلسفية وجودية بحثاً عن الذات الضائعة المشتتة في فيافي الوحدة وصحراء الحنين.

ولهذه الرواية نكهة خاصة في أحداثها التي يحركها حب المؤلف للمغامرة والاستكشاف، ورغبته في تقديم رؤيته عن التداخل الحتمي بين مصائر البشر واختياراتهم، والتشابك الذي يحكم مسارات حياتنا بين الواقع والخيال، فما قد يحدث لفرد في قرية صغيرة معزولة يتأثر به بقية البشر بطريقة أو أخرى نظراً لأن العالم أصبح مجرد قرية كونية صغيرة.

يقتحم بنا الكاتب فضاءات متعددة وثرية من الكتابة، متسلحاً بكم معرفي متراكم ومتنوّع، وبلغة أدبية ساحرة، حرص فيها على تشويق القارئ، فيقدم لنا عملاً إبداعياً مميزاً خارجاً عن نطاق التقليدية، ليبقي القارئ على خط التماس مع الأحداث كأنه جزء منها بفضل التفاصيل الدقيقة التي تحافظ على درجة التشويق نفسها خلال فصول الرواية المختلفة، يتناول من خلالها عدة قضايا معاصرة في محاولة لمعالجتها بطريقة روائية، متأثراً بثقافة بلاده في التسامح الديني حاملاً معه الإرث الحضاري الذي تركه الرحالة العرب الأوائل شرقاً وغرباً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا