• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

عوض بن مجرن: رحلة «دبي رايدر» الأفريقية.. رسالة سلام إماراتية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 أكتوبر 2015

موزة خميس

موزة خميس (دبي)

وصف عوض محمد بن الشيخ مجرن، رئيس فريق رحالة الإمارات، انطلاق فريق «دبي رايدر» لتنفيذ الرحلة الثانية من جولته حول العالم على الدراجات النارية، حيث من المتوقع إنجاز هذه الرحلة التي يشارك فيها مجموعة من الشباب المواطنين، مع بداية الاحتفالات بالعيد الوطني، بأنها تحمل رسالة سلام من الإمارات إلى دول العالم، مؤكداً أن الإمارات تعمل على تعزيز التآخي والمحبة بين دول العالم، ولذلك حين ينطلق الفريق مستكشفاً أو عابراً في رحلة يقطع من خلالها دولاً عدة، فإن هذه الرحلة تعكس توجهات الدولة، وتوصل رسائل من المحبة إلى الجميع، حيث يعد كل عضو في الرحلة سفير سلام.

ويضم فريق «رايدر دبي» محمد توفيق البوسعيدي، وناصر الفلاسي، وسامي حسن جمعة، وصالح جمال الخياط، وجاسم الكواري.

وبعد وصول الرحالة إلى مدينة كيب تاون، توجهوا إلى الميناء لتسلم دراجاتهم النارية التي تم شحنها من الإمارات إلى جنوب إفريقيا، حيث واجهتهم بعض المشاكل والعراقيل بسبب خطأ في سجل إحدى الدراجات، ولم يتمكنوا من تخليصها وتسلمها إلا بعد أربعة أيام من العمل والمتابعة.

ثم انطلق الجميع مباشرة إلى مدينة جوهانسبرج عبر مناطق جبلية شاهقة، ومناظر طبيعية خلابة وساحرة، مروراً بمدينة بيافورت الواقعة بين مدينتي كيب تاون وجوهانسبرج، عبر شارع 62 الذي يعتبر من أشهر المناطق في تلك البلدة، لكونه المركز الرئيس لالتقاء الرحالة من أرجاء العالم كافة.

وتابع الفريق مسيره إلى مدينة جوهانسبرج، ليقوم بجولة واسعة في أرجاء المدينة، حيث اطلع على أهم معالمها السياحية والثقافية والرياضية، موثقاً رحلته بالصور الفوتوغرافية والأفلام الوثائقية، ليغادرها بعد ذلك متجهاً إلى العاصمة بريتوريا.

وقبيل مغادرته العاصمة وبمساعدة سفارة الإمارات في بتسوانا قام الفريق باستخراج تأشيرات مرور إلى زامبيا، ليتابع بعدها الفريق رحلته متجهاً إلى مدينة قابرون عاصمة بتسوانا، قاطعاً بذلك نحو 2400 كم.

يذكر أن خط سير الرحلة المدرج على جدول رحلتهم، يشمل الدول التالية جنوب أفريقيا - بتسوانا - زامبيا - تنزانيا - كينيا - أثيوبيا - السودان - السعودية، ومنها العودة إلى دولة الإمارات، ويقطع خلالها الفريق عشرة آلاف كم، خلال مدة زمنية تقارب ثلاثة أشهر من الحل والترحال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا