• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

مدافع منتخب ألمانيا يضع مونديال البرازيل خلف ظهره

شكوردان يتعمد تجاهل اللقب العالمي من أجل فالنسيا !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 04 يناير 2015

برلين (د ب أ)

أكد شكوردان مصطفى، مدافع المنتخب الألماني لكرة القدم أنه وضع بطولة كأس العالم 2014 بالبرازيل، التي أحرز لقبها مع منتخب بلاده وراء ظهره، وأن تركيزه ينصب على مسيرته مع ناديه الإسباني فالنسيا حتى نهاية الموسم. وصرح مصطفى، الذي غاب عن نهائي ألمانيا مع الأرجنتين في مونديال البرازيل للإصابة، بأنه طوى تماماً صفحة 2014، التي كان أبرز أحداثها إحراز ألمانيا لقب بطلة العالم. وقال مصطفى: «أولا، لا أمتلك تليفزيون ألمانيا في فالنسيا، وثانياً أعتقد أنه يجب عليك التخلص من التفكير في هذا الأمر في مرحلة ما».

وأضاف:«لدي ما يكفي من العمل مع نادي فالنسيا، لذا قررت أن أتخلص تماماً من أي عوامل تشتيت، وأن أنسى تماماً بطولة كأس العالم وأضع كل تركيزي على المهام التي تنتظرني، ولكن في نهاية الموسم، بوسعي أن أسترخي وأعود للتفكير في كأس العالم مجدداً».

وكان مصطفى - 22 عاماً، انضم إلى قائمة ألمانيا في مونديال البرازيل كلاعب بصفوف سامبدوريا الإيطالي قبل انطلاق البطولة مباشرة بعد إصابة مدافع بروسيا دورتموند ماركو ريوس واستبعاده من القائمة. وانضم مصطفى إلى التشكيل الاحتياطي لألمانيا في مباراتيها الأوليين بالبرازيل، وبدأ مشواره في المونديال في مركز الظهير الأيمن خلال مباراة دور الـ16 أمام الجزائر قبل أن يخرج من المباراة مصاباً بتهتك عضلي.

وكان مصطفى انتقل إلى فالنسيا قبل انطلاق الموسم الجديد مباشرة بعقد يمتد لخمسة أعوام، حيث أكد أنه أعجب بخطط النادي لإعادة بناء الفريق بلاعبين شباب.

وأكد مصطفى أن مسابقة الدوري الألماني «بوندسليجا» ما زالت خياراً مثيراً للاهتمام بالنسبة للمستقبل، ولكنه اعتبر فالنسيا «أفضل خطوة» كانت متاحة أمامه في الصيف الماضي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا