• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

يستقبل 24 مليون مسافر خلال 2015

مطار أبوظبي يحقق 20% نمواً في أعداد المسافرين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 31 أكتوبر 2015

رشا طبيلة (أبوظبي)

رشا طبيلة (أبوظبي) يواصل مطار أبوظبي الدولي تحقيق معدلات نمو بنسب عشرية في أعداد المسافرين تتراوح بين 15 إلى 20% سنوياً، والتي تعتبر الأعلى نسبياً على مستوى العالم، وفقاً للأرقام والإحصاءات الخاصة بالسنوات الأخيرة، ما يؤكد المكانة التي يتمتع بها المطار إقليمياً وعالمياً، مع توقعات بارتفاع عدد المسافرين إلى 24 مليون مسافر نهاية العام الحالي، مقابل 20 مليون مسافر العام الماضي. وبحسب البيانات الرسمية، ارتفع عدد المسافرين العام 2011 إلى 12,4 مليون مسافر بنمو 13,9% مقارنة بالعام 2010، وارتفع العدد في العام 2012 إلى 14,7 مليون مسافر بنمو 18,9% مقارنة بالعام 2011. وفي العام 2013، استقبل مطار أبوظبي الدولي 16,5 مليون مسافر بنمو 12,4% مقارنة بالعام 2012، وارتفع عدد المسافرين إلى 20 مليون مسافر العام 2014 بنمو 20%. ومن المتوقع أن يستقبل مطار أبوظبي الدولي ما يزيد على 24 مليون مسافر بنهاية العام الجاري، بعد أن استقبل في التسعة أشهر الأولى من العام الحالي 17,4 مليون مسافر بنمو 18% مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي. وأوضح أحمد الهدابي، الرئيس التنفيذي للعمليات في مطارات أبوظبي لـ «الاتحاد» أن« من العوامل الأساسية الدافعة لهذا النمو مكانة أبوظبي كوجهة رئيسية للأعمال والترفيه، ووجود ناقل وطني باستراتيجية نمو طموحة، ومطار دولي يتمتع بشبكة ربط فعالة مع كافة أطراف العالم». وأضاف: «مع اقتراب الانتهاء من مبنى المطار الجديد، والمضي في الخطة التوسعية لشركة الاتحاد للطيران، نكون قد وفرنا أهم مقومات النمو المستدام لقطاع الطيران، وبالتالي استمرارية هذا المنحى من النمو خلال الأعوام القادمة». وأكد أن التوسعات في البنية التحتية التي حصلت في مباني المطار الحالية، والتي تستمر لمواكبة النمو، أسهمت في تحقيق هذا النمو السنوي، مشيراً إلى أن افتتاح مدرج المطار عام 2009 وإعادة افتتاح المدرج الجنوبي نهاية العام الماضي وإضافة 40 موقفاً جديداً للطائرات خلال الأعوام السابقة، فضلا عن افتتاح برج المراقبة العام 2011، أسهمت بشكل مباشر بهذا النمو. وأضاف «التوسعات التي حصلت داخل المباني مثل توسعات المبنى الأول وتوسعات صالة القادمين، فضلاً عن زيادة مرافق إجراءات السفر ومكاتب الجوازات أسهمت في انسيابية الحركة وعززت من رحلات الربط ومن مكانة أبوظبي كمركز عام للربط الجوي». وفيما يتعلق ببعض التوسعات الماضية، أنجزت مطارات أبوظبي في مارس الماضي عمليات التوسعة في مبنى المسافرين الأول في مطار أبوظبي، والتي تشمل إضافة مرافق وخدمات مختلفة لرفع الكفاءة التشغيلية بالمباني والطاقة الاستيعابية للمطار وتسهيل انسيابية حركة الركاب بهدف مواكبة النمو في عدد المسافرين المتوقع أن يصل إلى نحو 24 مليون مسافر بنهاية العام الحالي. وأنجزت الشركة العام الماضي صالة القادمين الجديدة في مطار أبوظبي الدولي في الطابق السفلي من مبنى المسافرين الأول والثالث لزيادة الطاقة الاستيعابية في المطار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا