ضم 171 لوحة من مقتنيات سلطان القاسمي

«بلاد الشام» يثير زخماً ثقافياً في الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 24 أكتوبر 2012

الاتحاد

شهد معرض “بلاد الشام” الذي يضم نخبة من مقتنيات صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، والمقام حالياً بمتحف الشارقة للفنون، نشاطاً ثقافياً بارزاً خلال خمسة أسابيع، وإقبالا كبيرا من قبل المختصين والفنانين، والجمهور المتذوق والمحب للفنون البصرية، حيث بلغ عد الزائرين للمعرض الذي يختتم غداً الخميس 5000 زائر.

كما زار المعرض ما يقرب من 432 مدرسة وكلية ومؤسسة أهلية وحكومية من الشارقة، والمنطقتين الشرقية والوسطى، خلال مجموعة من الرحلات العلمية التي حفلت كذلك بتنظيم مجموعة من الورش الفنية المصاحبة حول الفنون الطباعية.

وينظم المعرض بالتعاون بين إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام في الشارقة وإدارة متاحف الشارقة، ويضم 171 لوحة منفذة بتقنية الطباعة الحجرية، أبدعها أكثر من ثلاثين رساماً، ينتمون لبلدان أوروبية عدة، من أبرزهم ديفيد روبرتس، ماك فارلان، بارتليت، ستانفيلد، فيتزموريس، جز. وليامز، كالكوت، تيرنر.

وفي بيان صحفي صادر عن الدائرة قال هشام المظلوم إن المعرض حقق نجاحاً كبيراً خلال الأسابيع الخمسة المخصصة لعرض مجموعة مختارة ونادرة من الأعمال التي ترصد وتوثق لمشاهد الحياة اليومية والتعبدية في بلاد الشام بفلسطين والأردن وسوريا ولبنان.

يشار إلى أن المعرض صاحبه مجموعة من الورش الدولية التي أقيمت بكلية الفنون والتصميم بجامعة الشارقة ومعهد الشارقة للفنون، بالإضافة إلى ندوة تخصصية، درست موضوع الاستشراق الفني في بلاد الشام، وشارك بها نخبة من الباحثين من لبنان، الأردن، فلسطين، سوريا، مصر، كما أصدرت إدارة الفنون مجلداً توثيقياً يتضمن مواد بحثية حول الأعمال المعروضة مع نشر صور الأعمال، وقد تم توزيع 590 نسخة لعدد من المؤسسات الثقافية والفنية في كل من إمارة أبوظبي ودبي والشارقة والمنطقة الشرقية، والتي يبلغ عددها 120 جهة حكومية وخاصة، من بينها هيئة أبوظبي للثقافة والتراث – أبوظبي، معرض أبوظبي الدولي للكتاب، ندوة الثقافة والعلوم – دبي، هيئة الثقافة والفنون – دبي، المكتبات العامة في الشارقة والمنطقة الشرقية، المنطقة الوسطى ( الذيد و مليحة )، مؤسسة الشارقة الإعلام، مؤسسة الشارقة الاستثمار والتطوير – شروق،إدارة متاحف الشارقة، المكتب الإقليمي لمنظمة “الإيسيسكو”، مركز الشارقة الإعلامي، جامعة الشارقة، الجامعة الأميركية بالشارقة، مجلس الشارقة للتعليم، جمعية الإمارات للفنون التشكيلية، جمعية الغمارات للتصوير الضوئي، واتحاد المصورين العرب.

     
التقييم العام
12345
تقييمك
12345

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل من المعقول مشاركة "الحوثيين" في حكم اليمن؟!

نعم
لا
لا أدري