• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

منتخبنا الأولمبي يجري تدريبه الأساسي اليوم استعداداً لكوريا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مارس 2007

أمين الدوبلى :

يجرى اليوم منتخبنا الأولمبى تدريبه الأساسى فى السادسة والنصف مساء على إستاد آل نهيان استعداداً للقاء كوريا الجنوبية بعد غد فى الجولة الثانية من التصفيات الآسيوية المؤهلة لنهائيات أولمبياد بكين.. وكان الفريق قد تدرب مرتين أمس إحداهما صباحية فى تمام العاشرة والأخرى مسائية فى السادسة وقاد الفترتين أليكس ديبون المدير الفنى الفرنسى الذي ركز على القوة والسرعة والاستحواذ على الكرة لأطول وقت بشكل إيجابى يضمن التمرير الصحيح وتغيير المراكز والاتجاهات فى الأوضاع الهجومية، والضغط على المنافس في وسط ملعبه عندما يتسلم الكرة ويبدأ في بناء الهجمة .

وكان المدرب قد خصص التدريب الصباحي للجوانب البدنية، وقبل أن يبدأ التدريب المسائي ألقى محاضرة نظرية أوضح للاعبين خلالها الهدف من هذا التدريب وهو التحرك السليم بالكرة وبدون الكرة والعمل بشكل جماعي والتمرير في المواقع الخلفية في منطقة بناء الهجمة لاستدراج الخصم ثم إرسال الكرات الطولية لطرفي الملعب المنطلقين من الخلف للأمام ، وشدد المدرب للاعبين على التحلى بالجرأة والقوة والمبادرة الهجومية والثقة بالنفس . وظهر جميع اللاعبين بمستوى جيد حيث كان الحماس والندية عنوان التدريبين وكانت علامات التركيز واضحة في الأداء بما يعطي مؤشرا بوجود رغبة عند اللاعبين فى تحقيق نتيجة طيبة .

وحضر التدريب المسائى عبدالقادر حسن عضو اللجنة الفنية باتحاد الكرة الذي وجه الشكر للاعبين على المستوى الجيد الذي ظهروا به في مباراة أوزباكستان برغم الخسارة ، موضحا لهم أن كل مسؤولي اتحاد الكرة والجماهير يعلمون أنهم مروا بظروف استثنائية في هذه المبـــاراة والمتمـــــثلة في المناخ البارد ( أدى الفريق المباراة في درجة حرارة 9 تحت الصفر وأدى تدريبه الأساسي للمباراة على ملعب مغطى بالثلج في درجة حرارة 8 تحت الصفر ) وأكد للاعبين أيضا أنهم مطالبون بمجهود مضاعف في مباراة كوريا الجنوبية للحفاظ على قوة الدفع اللازمة للاستمرار في المنافسة . وكشف عبدالقادر حسن أن الفريق سوف يسافر للقاء اليمن في الجولة الثالثة يوم 27 مارس الجارى قبل يوم واحد من موعد المباراة وهو28 مارس موضحا أن التجمع لهــــذه المباراة سيكون 4 أيام ايضا قبل الســـــفر، وأن الفوز على كوريا الجنوبية سيـــــكون أكبر دافع لتحـــقيق نتيجة طيبة مع اليمن .

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال