• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

شراكة إماراتية سعودية فرنسية لصناعة اليخوت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 12 مارس 2007

دبي - محمود الحضري:

أعلنت ثلاث شركات إماراتية وسعودية وفرنسية أمس عن شراكة جديدة في مجال صناعة وتجارة اليخوت والقوارب البحرية وتأسيس شركة (رودريجز الشرق الأوسط) لتسويق اليخوت الفاخرة والخدمات المتعلقة بها في أسواق المنطقة، كمرحلة أولى على أن تليها خطوات في مجال التصنيع.

وشهدت دبي توقيع عقد الشراكة بين مجموعة الحواي الإماراتية ومجموعة خالد الجفالي السعودية ومجموعة (رودريجز) الفرنسية المتخصصة في بناء وصناعة اليخوت، على أن تتخذ الشركة من دبي مقراً لها، كما كشف الشركاء عن إجراءات لتأسيس مقر في مدينة دبي الملاحية.

وأوضح الشركاء خلال توقيع عقد الشراكة أن معرض دبي لليخوت والقوارب الذي تنطلق فعالياته غداً ويستمر خمسة أيام، سيكون البداية الأولى لانطلاقة أعمال الشركة الجديدة، من خلال عرض اليخت (ليوبارد 32) و(ليوبارد 24) مع عرض آخر لبعض خدمات الشركة الخاصة في بناء اليخوت حسب الطلب علاوة على خدمات التموين. وقال الدكتور راينر بهن، الشريك في (رودريجز الشرق الأوسط): تستهدف الشركة دخول سوق اليخوت في المنطقة بقوة لحصد حصة كبيرة من هذا السوق الذي يستحوذ على أكثر من 25 بالمئة من السوق العالمي خاصة في وجود توقعات بنمو صناعة اليخوت والطلب عليها مع المشروعات العقارية والترفيهية الجديدة، ومشروعات جزر النخلة في دبي والجزر الأخرى في أبوظبي والدوحة. وقال إن الشراكة الجديدة جزء من استراتيجية لمجموعة (رودريجز) للتوسع في الأسواق العالمية، والتسويق لمنتجات الشركة، لافتاً إلى أن المجموعة بدأت نشاطها عام ،1972 وتطورت لتصبح واحدة من رواد صناعة اليخوت عالمياً حيث ابتكرت العديد من الطرز لليخوت الفخمة حول العالم.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال