• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الهند محور استراتيجية واشنطن في جنوب شرق آسيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 30 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

بينما تُحوّل الولايات المتحدة توجهها الأمني شرقاً، لإعادة التوازن الآسيوي، تعتبر الهند حجر زاوية في الاستراتيجية الأميركية هناك، لا سيما في ظل التوترات القائمة في بحر الصين الجنوبي.

وأفادت دراسة حديثة صادرة عن مركز «راند» للأبحاث بأن الهند، التي تمتلك ثالث أكبر جيش في العالم وترسانة نووية ضخمة ونحو ثلث سكان العالم، لا يمكنها أن تساعد فحسب، وإنما ستمثل ركيزة أساسية في الرؤية الأمنية الجيوستراتيجية للولايات المتحدة خلال العقود المقبلة. وأشارت الدراسة إلى أن مصالح الهند في جنوب شرق آسيا ستكون محور اهتمام ضروريا من أجل التوازن في آسيا وتحقيق الأهداف العالمية هناك.

بيد أن الدراسة شددت على ضرورة أن ترتكز الاستراتيجية الأميركية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ، على فهم أفضل لنقاط التلاقي والاختلاف المحتملة للأهداف الاستراتيجية في جنوب شرق آسيا بين الولايات المتحدة والهند والصين.

ولفتت إلى أنه أصبح هناك فهم جيد لأهداف ومصالح الصين في المنطقة، لكن لابد من بذل مزيد من الجهد بشأن الهند، وأرجعت ذلك بصورة جزئية إلى الغموض الاستراتيجي الذي يميز نيودلهي.

وأوصت الدراسة بفهم أفضل للسياسات الهندية والقيود الثقافية والتكنولوجية والاقتصادية والسياسية التي تثنيها عن التطور سريعاً. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا